أول رئيس أمريكي في كوريا الشمالية.. ترامب يلتقي كيم مجدداً

في المنطقة منزوعة السلاح
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GD99X7

اللقاء جرى في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-06-2019 الساعة 09:33

وقت التحديث:

الأحد، 30-06-2019 الساعة 14:40

التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة الكورية، في خطوة تاريخية لم يسبق إليها رئيس أمريكي.

وأظهرت لقطات فيديو نُشرت على قنوات تلفزيونية، ترامب وكيم وهما يتصافحان في المنطقة الفاصلة بين الكوريتين.

وعبَّر زعيم كوريا الشمالية عن أمله بأن بلاده والولايات المتحدة ستتغلبان على كل المشاكل الماضية، وستفتحان صفحة جديدة في العلاقات بينهما.

وقال في أثناء لقائه ترامب بالمنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، إن زيارة ترامب الرمزية لأراضي كوريا الشمالية "تعكس رغبته في العمل من أجل المستقبل الأفضل".

من جانبه أعلن الرئيس ترامب أن عبوره الحدود الكورية الشمالية أصبح "شرفاً عظيماً" بالنسبة له، مضيفاً أن هذا اللقاء يوم تاريخي بالنسبة لكل دول العالم.

وأصبح الرئيس ترامب أول رئيس أمريكي يدخل أراضي كوريا الشمالية من خلال خط ترسيم الحدود العسكرية بين الكوريتين. ورحَّب ترامب بزعيم كوريا الشمالية عند خط ترسيم الحدود، ثم تصافحا، وعبَر ترامب برفقة كيم الحاجز الرمزي بين الكوريتين ودخلا الأراضي الكورية الشمالية ثم عادا إلى أراضي كوريا الجنوبية، لمواصلة محادثاتهما.

وعبَر ترامب الحدود الفاصلة بين الكوريتين في قرية "بانمونجوم" حيث تمّ توقيع الهدنة عام 1953.  

وكان ترامب أكد للصحفيين في عاصمة كوريا الجنوبية سيئول، أنه سيتوجه إلى المنطقة منزوعة السلاح عند الحدود، مضيفاً: "سألتقي الزعيم كيم. أتطلع كثيراً إلى اللقاء؛ فعلاقتنا أصبحت جيدة جداً".

لكنه شدد على أن اللقاء سيكون قصيراً، قائلاً: "مجرد مصافحة سريعة وقول (مرحباً)؛ إذ لم نلتقِ منذ فيتنام"، في إشارة إلى القمة التي انهارت من دون التوصل إلى اتفاق في فبراير الماضي.

وأضاف: "إنها مجرد خطوة، وعلى الأرجح في الاتجاه الصحيح".

وأكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي أن "زعيمَي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيتصافحان من أجل السلام في بانمونجوم، رمز الانقسام"، مشيراً إلى بلدة حدودية بين الكوريتين.

وقال مون: "أعتقد أن تاريخ انعقاد القمة الثالثة بين ترامب وكيم سيعتمد على التغيير والحوار الذي قد يولّده لقاء اليوم"، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وزار ترامب المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي، قبل انتهاء زيارته الجارية لكوريا الجنوبية، التي وصل إليها أمس السبت بعد اختتام قمة مجموعة العشرين في أوساكا اليابانية.

وعقب التعثّر الذي سُجل بعد لقاء الزعيمين الذي عُقد في العاصمة الفيتنامية هانواي، في 27 فبراير الماضي، قال خبراء إن بيونغ يانغ بدأت بإعادة بناء منشأة سوهي لإطلاق الصواريخ البعيدة المدى، التي كان الزعيم الكوري الشمالي قد وافق، عام 2018، على إغلاقها في إطار جهود بناء الثقة بين الطرفين.

وفي وقت سابق، حذَّر ترامب من أنه سيشعر بـ"خيبة أمل كبيرة" في حال تأكدت تقارير تفيد بأن بيونغ يانغ تعمل على إعادة بناء موقع سوهي.

مكة المكرمة