أول رحلة قطرية للرياض.. وطائرة أخرى تعبر أجواء الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YV1dyy

التطورات تأتي ترجمة لبيان قمة العُلا الخليجية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-01-2021 الساعة 17:25
- ما الدول التي أعادت فتح أجوائها أمام الطيران القطري؟

السعودية والإمارات والبحرين، فيما لم يصدر أي إعلان رسمي عن القاهرة بعد.

- ما الوجهات السعودية التي ستسيّر إليها "القطرية" رحلات طيران؟

الرياض وجدة والدمام.

أعلنت الخطوط الجوية القطرية، الاثنين، تسيير أول رحلة مباشرة من الدوحة إلى الرياض، فيما حلَّقت طائرة قطرية لأول مرة في الأجواء الإماراتية منذ اندلاع الأزمة الخليجية.

وقالت الناقلة القطرية في سلسلة تغريدات نشرتها على حسابها بـ"تويتر"، إنها استأنفت اليوم رحلاتها إلى الرياض بواقع رحلة يومياً إلى مطار الملك خالد الدولي.

كما نشرت مقطع فيديو يوثق لحظة إقلاع الطائرة من مطار حمد الدولي إلى المطار السعودي.

ونشرت "القطرية" صوراً للمسافرين في أثناء الصعود للطائرة بعد إعادة فتح الأجواء والحدود مع دولة قطر.

وأكدت الناقلة القطرية أنه خلال الأيام المقبلة، سوف تستأنف رحلاتها إلى وجهتين أخريين في السعودية، وهما: جدة والدمام.

في سياق متصل، حلَّقت طائرة قطرية في الأجواء الإماراتية اليوم، للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، بحسب ما أوردته صحيفة "البيان" الإماراتية.

وقال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات، سيف محمد السويدي، للصحيفة الإماراتية، إن الطائرة القطرية هي الأولى التي تعبر الأجواء الإماراتية، بعد إعادة فتح المجال الجوي واستئناف الحركة الجوية بين الدولتين.

وأوضح أن الطائرة كانت لرحلة طيران تابعة لـ"الخطوط القطرية"، قادمة من ملبورن الأسترالية إلى الدوحة، متوقعاً أن يصل عدد الرحلات الجوية بين الإمارات وقطر إلى 60 و70 رحلة يومياً.

وكشف عن اجتماع تنسيقي حدث مع منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) والاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) وبحضور ممثلين عن هيئة الطيران المدني في قطر و"الخطوط القطرية"؛ "للتأكد من جاهزية الأطراف كافة لإعادة فتح المجال الجوي بين الدولتين".

وأشار إلى أنه جرى إلغاء جميع الإجراءات المتخذة سابقاً، والتي كانت تحول دون استئناف الحركة الجوية، لافتاً إلى جاهزية شركات الطيران الإماراتية والقطرية لتشغيل رحلات متبادلة بين البلدين أو عبور الأجواء.

ومساء السبت (9 يناير الجاري)، أعلنت قطر والسعودية استئناف رحلاتهما بين مدن الدولتين، ابتداءً من يوم الاثنين، في حين فتحت الإمارات منافذها كافة مع قطر بداية من يوم السبت.

ولحقت البحرين بالسعودية والإمارات، معلنة مساء الأحد (10 يناير)، فتح مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، وذلك في إطار اتفاق المصالحة الخليجية التي أعلنت في الخامس من يناير الجاري.

وكانت القمة التي استضافتها السعودية، في 5 يناير الماضي، أكدت إنهاء الأزمة الخليجية وطي صفحة الخلاف، مشددة على عدم المساس بسيادة أي دولة أو استهداف أمنها.

واندلعت، صيف 2017، أزمة غير مسبوقة في تاريخ مجلس التعاون الخليجي، بدأت بفرض حظر جوي وبري وبحري على قطر بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة جملة وتفصيلاً، واعتبرته محاولة للنيل من قرارها المستقل وسيادتها الوطنية.

مكة المكرمة