أول رد إماراتي على الجدل مع الجزائر.. ماذا قال قرقاش؟

أنور قرقاش

أنور قرقاش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-03-2017 الساعة 22:34


وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الثورة الجزائرية على الاستعمار الفرنسي بأنها أحد أهم فصول التحرر الوطني، مؤكداً أنه "لا يجوز التشكيك بحب الإمارات للجزائر ولثورتها وتضحياتها".

تصريحات قرقاش جاءت بعد غضب الجزائريين الذين رأوا في تصريحات حاكم إمارة الشارقة، الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، إساءة لتاريخ بلادهم.

وكان حاكم الشارقة قال، الأحد (19 مارس/ آذار 2017)، إن الرئيس الفرنسي الأسبق شارل ديغول قرر منح الاستقلال للجزائر، في 1962، لإرضاء الرئيس المصري الأسبق، جمال عبد الناصر، بحسب ما نشرته وكالة الأناضول.

وعبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، أكد قرقاش، الأربعاء، أن "الثورة الجزائرية (على الاستعمار الفرنسي) أحد أهم فصول التحرر الوطني، وهي علامة فارقة في تفكيك عصر الاستعمار الأوروبي".

وأضاف الوزير الإماراتي: "التضحية الأسطورية للشعب مكنته من الحرية والاستقلال".

وتابع قرقاش تغريداته قائلاً: "لا يجوز التشكيك بحب الإمارات للجزائر ولثورتها وتضحياتها. والبعد الذي تطرَّق له الشيخ سلطان القاسمي أحد جوانب صراع قاده شعبها (الجزائر) ملحمياً بتضحياته".

واستعمرت فرنسا الجزائر بين عامي 1830 و1962، وخرجت منها تحت وطأة ثورة شعبية مسلحة بين عامي 1954 و1962، وخلَّفت قرابة مليون ونصف المليون شهيد، فضلاً عن مئات الآلاف من المهجرين والمفقودين، بحسب مؤرخين.

اقرأ أيضاً

الإمارات تهاجم إيران وترد على مزاعم الخلاف مع السعودية

تصريحات حاكم الشارقة وُصفت بـ"الصادمة" من قبل شخصيات وإعلاميين جزائريين، في حين عجَّت مواقع التواصل الاجتماعي بمطالب برد رسمي من السلطات الجزائرية على "الإساءة لتاريخ البلاد"، وكذلك المطالبة بـ"اعتذار المسؤول الإماراتي عنها".

واعتبر قرقاش أن "الاستقلال الجزائري وليد تضحيات الشعب ومقاومته عبر ثورة تاريخية كبرى، والأدوار الإقليمية والدولية جزء مساند من المشهد"، مؤكداً أن "قارئ التاريخ يدرك ذلك".

مكة المكرمة