أول قمة عربية - صينية تعقد في السعودية عام 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZjEB4

خلال لقاء الجانبين بالقاهرة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 18-07-2021 الساعة 19:36

ما الذي أكده أمين عام جامعة الدول العربية ووزير الخارجية الصيني؟

أهمية الإعداد والتحضير لعقد القمة العربية الصينية الأولى.

متى تم الإعلان عن هذه القمة؟

في يوليو 2020 على لسان وزير خارجية السعودية.

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية الصيني وانغ يي، أهمية الإعداد والتحضير لعقد القمة العربية الصينية الأولى، والتي أكد أن تستضيفها المملكة العربية السعودية في عام 2022.

وأعرب الجانبان عن تطلعهما أن تشكل هذه القمة نقلة نوعية للارتقاء بالعلاقات العربية الصينية والشراكة الاستراتيجية العربية الصينية إلى آفاق أرحب، وبما يخدم المصلحة المشتركة للجانبين.

وبحسب ما نشرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، فإن الإعلان جاء في بيان مشترك صادر عن الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزير الخارجية الصيني خلال اجتماعهما، اليوم الأحد، والذي تم خلاله تبادل وجهات النظر على نحو معمق حول العلاقات العربية الصينية والقضايا الإقليمية والدولية.

كما أعرب الجانبان عن ارتياحهما العميق لتطور علاقات الشراكة الاستراتيجية العربية الصينية، ولمستوى التعاون القائم بين الجانبين والتضامن والدعم المتبادل للقضايا التي تهم كل طرف وأهمية مواصلة تعزيز العلاقات الاستراتيجية بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين العربي والصيني.

وكان وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان قال، في يوليو 2020، خلال الاجتماع الوزاري الصيني العربي، إن المملكة ستسعى قريباً إلى عقد قمة عربية - صينية بهدف "تتويج النجاح المتزايد في التعاون الذي يزداد قوة ورسوخاً وتنوعاً بين الجانبين".

ورأى حينها أن التعاون العربي - الصيني "يزداد قوة، ورسوخاً، وتنوعاً بمرور الأيام، ويستند إلى قواسم مشتركة؛ من احترام الطرفين لمبادئ القانون الدولي، والشرعية الدولية، وسيادة واستقلال الدول، والالتزام بحل النزاعات بالطرق السلمية، والرغبة المشتركة في توسيع وتعميق مجالات التعاون بما يحقق مصالح الأمتين العربية والصينية".

مكة المكرمة