أول لقاء رسمي بين قرقاش ورئيس الأمن القومي الإسرائيلي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1k4AWn

الطرفان بحثا آخر تطورات التطبيع الإسرائيلي الإماراتي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 02-09-2020 الساعة 09:28

أين حصل اللقاء بين قرقاش وبن شابات؟

في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ما مجالات التعاون التي تحدث عنها قرقاش مع "إسرائيل"؟

اقتصادية وعلمية وتكنولوجية وتنموية وثقافية وسياحية.

أجرى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اجتماعاً مع مائير بن شابات مستشار ورئيس الأمن القومي الإسرائيلي في ظل اتفاق التطبيع المعلن بين أبوظبي وتل أبيب، وهو أول لقاء معلن بين الطرفين.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، أمس الثلاثاء، أن الطرفين بحثا خلال زيارة الوفد الذي يرأسه بن شابات فرص التعاون الثنائي والتطورات في المنطقة.

وتطرقا خلال المحادثات التي جرت في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي إلى تعزيز فرص السلام والاستقرار.

في الوقت ذاته شدّد قرقاش على أنّ "معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية تمثل خطوة إيجابية في دفع فرص السلام في المنطقة وستؤسّس لعلاقات ثنائية راسخة في مجالات عدة: اقتصادية وعلمية وتكنولوجية وتنموية وثقافية وسياحية، لتصب نتائجها في صالح البلدين والمنطقة عموماً".

وأردف أن المعاهدة ساهمت في تعليق ضم "إسرائيل" للأراضي الفلسطينية ووفرت "فرصة تاريخية للعودة إلى المفاوضات في مسعانا المشترك للوصول إلى سلام مستدام يعزز أمن المنطقة واستقرارها".

ويوم الاثنين الماضي، حطّت طائرة من طراز "بوينغ" تابعة لشركة "العال" الإسرائيلية في مطار أبوظبي قادمة من "تل أبيب"، في أول رحلة مباشرة بين البلدين ومن دون توقف، وذلك بعد أن حلّقت عبر أجواء السعودية.

وحملت الطائرة وفدين من الولايات المتحدة و"إسرائيل"، ويضم الأول كلاً من كبير مستشاري الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبرايان، والمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، في حين يرأس الوفد الإسرائيلي رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شابات.

وتأتي هذه الخطوات بعد اتفاق التطبيع الذي توصلت إليه أبوظبي و"تل أبيب"، في الـ13 من شهر أغسطس الفائت، والذي قوبل برفض شعبي عربي كبير.

مكة المكرمة