أول مسؤول سعودي يصل رواندا لبحث الفرص الاستثمارية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9D4aoK

شرعت السعودية في الكثير من المشاريع الثنائية مع دول أفريقية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-06-2021 الساعة 09:30
- ما هدف زيارة قطان إلى رواندا؟

توطيد العلاقات.

- ما حجم العلاقات الأفريقية - السعودية؟

شهدت العلاقات السعودية مع الدول الأفريقية خلال السنوات الأخيرة تقدماً ملحوظاً.

وصل وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية أحمد قطان إلى رواندا، في أول زيارة لمسؤول سعودي إليها؛ وذلك بهدف توطيد العلاقات الثنائية وبحث الفرص الاستثمارية.

وقال قطان في تغريدة على "تويتر"، مساء الاثنين: "وصلت الآن إلى رواندا كأول مسؤول سعودي يزورها"، مشيراً إلى أنه سيلتقي الرئيس الرواندي ووزير خارجيته.

وأشار إلى أن الزيارة تهدف "لتوطيد العلاقات بين البلدين في كافة المجالات وبحث الفرص الاستثمارية المتاحة فيها".

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، أن قطان سيلتقي أيضاً بعدد من كبار المسؤولين.

وتأتي زيارة قطان إلى رواندا ضمن جولة أفريقية شملت جنوب السودان وجيبوتي، وذلك ضمن سياسة المملكة للانفتاح على القارة السمراء.

وفي فبراير الماضي، أعلن قطان أن بلاده تستضيف قريباً قمتين؛ الأولى "سعودية - أفريقية"، والثانية "عربية - أفريقية".

وقمة الرياض ستكون الخامسة من نوعها التي تنعقد في سياق الشراكة بين الدول العربية والأفريقية، إذ عقدت الأولى بالقاهرة عام 1977، والثانية في مدينة سرت الليبية عام 2010، والثالثة في الكويت عام 2013، والرابعة في غينيا عام 2016.

وشهدت العلاقات السعودية مع الدول الأفريقية خلال السنوات الأخيرة تقدماً ملحوظاً، حيث تتمتع المملكة برصيد كبير، لا سيما لدى دول القرن الأفريقي، ما مكنها من بناء شراكة أمنية واستراتيجية واقتصادية قوية معها.

وشرعت السعودية في الكثير من المشاريع الثنائية مع عدد من بلدان القارة السمراء، على غرار تدشين محطة طاقة شمسية في جنوب أفريقيا بلغت قيمتها نحو 328 مليون دولار في العام 2019.

مكة المكرمة