أيمن نور: السعودية والإمارات ارتكبتا جريمة بحق المصريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LWajvM

أيمن نور مؤسس حزب "الغد" المصري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-03-2019 الساعة 19:51

قال أيمن نور، النائب السابق بمجلس الشعب ومؤسس حزب "الغد" المصري، إن السعودية والإمارات ارتكبتا جريمة بحق الشعب المصري، وستدفعان ثمناً باهظاً بسبب دعمهما لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف نور، في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، أن "نظامَي السعودية والإمارات ارتكبا جريمة بحق الشعب المصري؛ بدعمهما نظاماً دموياً قاتلاً مثل نظام السيسي".

وتابع: "سيدفعان الثمن باهظاً. وأنا أتحدث هنا عن النظام لا عن الشعوب، لأنها مغلوبة على أمرها، وسيأتي اليوم الذي يحاسب فيه النظامان على جرمهما".

وتقول تقارير إن النظام في الإمارات، وعلى رأسه ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، شارك في دعم السيسي للانقلاب على نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، إبان ثورة خرج بها المصريون أسقطت الرئيس الأسبق محمد مرسي في يناير 2011.

وفي تعليق حول التعديلات الدستورية "التي يجهز  لها النظام لتأبيد وجود السيسي"، أكد المعارض والسياسي أن "موقفنا منها هو الرفض بشدة وبكل قوة، وقد أعلنا ذلك ونتواصل مع المجتمع الدولي في كل العالم لإيصال صوت الشعب المصري الرافض".

وعن الخطوات التي ستتخذها المعارضة في مواجهة ذلك، تابع قائلاً: "نحن نستعد لإطلاق قناة فضائية تحمل اسم (لا)، وسنعمل من خلالها على فضح النظام (المصري) عالمياً؛ وتوعية الشعب ليواجه هذا الاستبداد".

وأشار نور إلى أن "حملة لست وحدك التي تفاعل معها الشعب المصري، وأرعبت النظام، تعد مؤشراً على أن الشعب المصري حي ومتأهب للعودة إلى الموجة الثانية من ثورة الربيع العربي".

وشهدت مصر خلال الأسبوعين الماضيين حراكاً شعبياً ضد مقترح لتعديلات دستورية لتغيير مدة الرئاسة إلى 6 سنوات، وهو ما يمنح السيسي البقاء في السلطة مدة أطول.

كما شهد الشارع المصري خروج مظاهرات دعا إليها الإعلامي المعارض معتز مطر، ضمن حملة اسم "اطمن انت مش لوحدك (أنت لست وحدك)"، احتجاجاً على النظام المصري وسياسته التي أدت إلى صعوبة الحياة المعيشية والاقتصادية.

مكة المكرمة