إثيوبيا تعلن رسمياً اكتمال الملء الثاني لسد النهضة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9Jevn

خلافات كبيرة بين مصر والسودان وإثيوبيا بسبب هذه الخطوة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-07-2021 الساعة 14:20
- ماذا قالت إثيوبيا عن استكمال ملء السد؟

إن منسوب مياه النيل وصل إلى نفس ارتفاع الممر الأوسط للسد.

- كم تبلغ تكلفة السد؟

4 مليارات دولار.

أعلنت وسائل إعلام إثيوبية، الاثنين، استكمال مرحلة الملء الثاني لـ"سد النهضة" الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق، ويثير قلقاً مصرياً سودانياً؛ لكونهما دولتي المصب.

وذكرت هيئة الإذاعة الإثيوبية، التي تديرها الدولة، أن مرحلة الملء الثاني لـ"سد النهضة" اكتملت، بعد وصول منسوب مياه النيل إلى نفس ارتفاع الممر الأوسط للسد.

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول إثيوبي، قوله: إن "عملية الملء الثانية تمّت اليوم"، مضيفاً: "السد بات يخزّن ما يكفي من المياه لبدء إنتاج الطاقة".

وفي إشارة إلى امتصاص الغضب المصري - السوداني، قال وزير الري الإثيوبي: "نطمئن دولتي المصب بأنه لن يلحق بهما أي ضرر، من جرّاء التعبئة الثانية لسد النهضة".

وتزعم إثيوبيا أن السد الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار، ضروري للتنمية الاقتصادية وتوفير الكهرباء؛ لكن السد أثار المخاوف من نقص المياه في مصر والسودان اللتين تعتمدان أيضاً على مياه النيل.

وفي 5 يوليو الجاري، قالت مصر إنها تلقت إخطاراً رسمياً من إثيوبيا بأنها بدأت ملء خزان السد للمرة الثانية، وأكدت مصر أنها ترفض هذه الخطوة بشكل قاطع.

وترى مصر أن السد يمثل خطراً جسيماً على إمداداتها من مياه النيل التي تعتمد عليها بالكامل تقريباً. كما أبدى السودان قلقه من مدى سلامة السد وأثره على السدود ومحطات المياه لديه.

ولم تحقق جهود دبلوماسية مستمرة منذ فترة طويلة، نجاحاً في تسوية النزاع بين الدول الثلاث.

كما قالت الولايات المتحدة إن ملء إثيوبيا للسد يمكن أن يثير التوترات، وحثت جميع الأطراف على الأحجام عن التصرفات الأحادية.

وتتفاقم أزمة "سد النهضة" الإثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، مع تعثر المفاوضات الفنية بينها، والتي بدأت منذ نحو 10 سنوات، ويديرها الاتحاد الأفريقي منذ أشهر.

 

مكة المكرمة