إثيوبيا تعلن مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في أمهرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lqxa5B

محاولة الانقلاب تسببت بمقتل 4 شخصيات كبيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-06-2019 الساعة 13:43

أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم الاثنين، أن العقل المدبر للمحاولة الانقلابية التي جرت في الإقليم، الجنرال أسامنيو تسيجي، قُتل في اشتباك مع قوات الأمن.

وقالت حكومة إقليم أمهرة ، في بيان نقله التلفزيون الحكومي، إنه إلى جانب مقتل تسيجي، اعتقلت السلطات عدداً من المشاركين في تدبير الانقلاب، الذي أسفر عن مقتل رئيس حكومة أمهرة ومسؤولين رفيعي المستوى، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكانت الحكومة في وقت سابق أعلنت وفاة المدعي العام لولاية أمهرة، مبارو كيبيدي، اليوم، متأثراً بجروحه التي أصيب بها في محاولة الانقلاب الفاشلة، السبت، وقُتل فيها رئيس الأركان وحاكم الولاية.

وبذلك أصبح المدعي العام، مبارو كيبيدي، الضحية الخامسة لمحاولة الانقلاب الفاشلة في ولاية أمهرة، التي شهدت اغتيال حاكم الولاية ومستشاره، بالإضافة إلى رئيس الأركان، وفقاً لما نقلته وكالة "فرانس برس".

وكان قائد الجيش الإثيوبي قد اغتيل، يوم السبت، برصاص حارسه الشخصي، بعد ساعات من محاولة انقلاب في ولاية أمهرة، وذلك بحسب ما أعلنت متحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي.

وأبلغت المتحدثة بيلين سيوم، الصحفيين بأن "فرقة اغتيال" بقيادة رئيس الأمن في أمهرة، أسامينو تسيج، اقتحمت اجتماعاً، السبت، ما أدى إلى إصابة الرئيس الإقليمي، أمباتشو ميكونين، ومسؤول كبير آخر، توفيا متأثرين بجراحهما.

وفي وقت لاحق، فيما بدا "هجوما منسقاً"، قُتل قائد الجيش سيير ميكونين، برصاص حارسه الشخصي، كما قُتل أيضاً جنرال متقاعد كان يزوره.

وأعلن رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، اليوم الأحد، أن حكومته أحبطت محاولة انقلاب في منطقة خارج العاصمة أديس أبابا، مشيراً إلى أنها كانت بقيادة مسؤول عسكري رفيع المستوى وآخرين داخل الجيش.

وذكر آبي أحمد أن هناك قتلى وجرحى من جراء محاولة الانقلاب.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قلقه العميق إزاء الوضع في إثيوبيا، داعياً الأطراف كافة لضبط النفس.

مكة المكرمة