إحالة الشيخ ميزو إلى النيابة المصرية بعدما زعم أنه "المهدي"

طالب البلاغ بإيداع الداعية المصري المثير للجدل في مستشفى الأمراض العقلية

طالب البلاغ بإيداع الداعية المصري المثير للجدل في مستشفى الأمراض العقلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-12-2016 الساعة 19:26


أحال النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، الاثنين، محمد عبد الله نصر، الشهير بالشيخ "ميزو"، والذي زعم أنه المهدي المنتظر، لنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق.

وقرر النائب العام إحالة البلاغ الذي تقدم به المحامي عمرو عبد السلام، ويتهم فيه الداعية محمد عبد الله نصر بادعاء أنه "المهدي المنتظر" للنيابة؛ للتحقيق واستدعاء الداعية وسماع أقواله.

ويواجه الداعية المثير للجدل تهم إثارة السخط العام وازدراء الأديان، واستغلال الدين في الترويج لأفكار بقصد التشكيك في العقيدة الإسلامية، وإحداث فتنة بين عموم المسلمين بهدف الإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي، وهي الجريمة المنصوص عليها بالمادة 98 من قانون العقوبات.

شاهد أيضاً :

حلب تباد والعالم يشاهد!

كما يواجه الشيخ "ميزو" عقوبة الحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر ولا تتجاوز 5 سنوات، أو بغرامة لا تقل عن 500 جنيه ولا تتجاوز ألف جنيه.

وطالب البلاغ بإيداع الداعية المصري المثير للجدل في مستشفى الأمراض العقلية للكشف على سلامة قواه العقلية.

وادعى "الشيخ ميزو" على صفحته على موقع فيسبوك، أواخر الشهر الماضي، أنه "المهدي المنتظر"، وطالب السنة والشيعة بمبايعته.

وقال نصر في برنامج تلفزيوني لاحقاً إنه فعل ذلك من أجل "إحداث صدمة" تهدف إلى "إيقاظ هذه الأمة"، وأضاف أن الأحاديث التي تتحدث عن المهدي كلها ضعيفة لا أصل لها.

مكة المكرمة