إحباط هجوم انتحاري على مقر للأمن شرقي الجزائر

أحد عناصر الشرطة نجح في إصابة المهاجم

أحد عناصر الشرطة نجح في إصابة المهاجم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-02-2017 الساعة 08:01


أعلنت مديرية الأمن الجزائرية، مساء الأحد، إحباط عملية إرهابية لمهاجم انتحاري بحزام ناسف، استهدف مقر الأمن الحضري 13 بحي باب القنطرة في مدينة قسنطينة (400كم شرق العاصمة الجزائر).

وقال مصدر محلي للأناضول: إن "انتحارياً حاول اقتحام مقر للشرطة بحي باب القنطرة في قسنطينة بحزام ناسف، لكن عناصر الأمن أردوه قتيلاً على الفور".

وأوضح أن "المهاجم فجر حزامه الناسف مخلفاً إصابة عدد (لم يحدده) من عناصر الأمن".

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن مصادر بإدارة الأمن تأكيدها أن "شرطياً كان أمام المقر الأمني، الذي يقع في الطابق السفلي لعمارة بها عشرات العائلات، وبعد عدة تحذيرات أطلق النار باتجاه إرهابي تقدم باتجاه المقر ليصيب الحزام الناسف".

وأكدت أن مقتل الإرهابي ساهم في إنقاذ أفراد الشرطة داخل المقر الأمني والسكان في البناية.

ولم يكشف المصدر حصيلة هذا الاعتداء، رغم أن مصادر محلية ووسائل إعلام أكدت مقتل الانتحاري وإصابة عنصري شرطة.

اقرأ أيضاً :

صفقات السلاح بالعالم.. أرقام "خيالية" والخليج يتصدر المتحصنين

وفور الحادث انتشر عدد كبير من عناصر الأمن التي طوقت المكان بحسب وسائل إعلام محلية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبنى تنظيم الدولة مقتل ضابط شرطة رمياً بالرصاص بأحد مطاعم محافظة قسنطينة.

ويعد هذا الاعتداء الأول من نوعه منذ 2011، عندما جرى استهداف مقر للأمن بمنطقة برج منايل، بمحافظة بومرداس (شرقي الجزائر) بسيارة مفخخة، مخلفاً قتيلين في صفوف الشرطة.

مكة المكرمة