"إخوان الجزائر" تدعو بوتفليقة إلى سحب ترشحه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zaN3m

عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-02-2019 الساعة 21:13

دعا رئيس "حركة مجتمع السلم" عبد الرزاق مقري، الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى سحب ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، مشدداً على أنه "ليس الرجل الوحيد الذي أنجبته البلاد".

وقال مقري، اليوم الأربعاء، في مؤتمر صحافي عرض فيه خطوط برنامجه كمرشح لانتخابات الرئاسة المقبلة: "الكلام الذي تروجه أحزاب الموالاة بشأن بوتفليقة مبالغ فيه"، مضيفاً أن "هناك كفاءات وطاقات غيره، لأن الجزائر ليست عاقراً".

واعتبر أن الحل للمأزق الذي توجد فيه البلاد، هو سحب بوتفليقة ترشحه، وأن تقوم أحزاب الموالاة بتقديم مرشحيها للانتخابات، موضحاً أنه لو ألغيت الولاية الخامسة فإن "السكينة ستنزل على الجزائر، ولزاد إيمان الناس بالعمل السياسي".

وكشف مقري عن التزامه بتشكيل حكومة توافقية، يكون رئيسها منتمياً إلى حزب آخر، و"إنشاء لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات"، وإجراء مراجعة معمقة للدستور الذي وصفه بـ"المسخ"، ليتم بعدها تنظيم انتخابات تشريعية ومحلية مسبقة من أجل تغيير المشهد السياسي في الجزائر.

ويستند برنامج الانتخابات الرئاسية لمرشح حركة مجتمع السلم (إخوان الجزائر)، الذي يأتي تحت شعار "حلم الجزائر"، إلى "سياسة توافقية من شأنها تحقيق انتقال ديمقراطي سلس والوصول إلى الحكم الراشد".

ويقوم البرنامج على "التجسيد الفعلي للمعايير الحكم الراشد، المبني على أبعاده الثلاثة السياسي القائم على الشرعية، والتمثيل والشفافية، واستحالة الإفلات من العقاب، والاقتصادي القائم على النزاهة، والإداري القائم على الفاعلية، والالتزام بمعايير الحكم الراشد فكراً و سلوكاً".

وكان الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، أعلن في العاشر من الشهر الجاري، ترشحه رسمياً للانتخابات الرئاسية التي ستجري في البلاد شهر أبريل 2019.

وسبق أن ذكرت وزارة الداخلية الجزائرية أنها تلقت 200 طلب ترشح، ومن بينها رئيس "حزب جبهة المستقبل"، عبد العزيز بلعيد، الذي شارك في السباق الانتخابي السابق عام 2014.

مكة المكرمة