"إخوان مصر" تدعو لتحرك دولي لـ "ردع السلطات عن جرائمها"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gPRe42

الجماعة وصفت تعديل الدستور أنه مسرحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-02-2019 الساعة 20:10

دعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، اليوم الخميس، الأمم المتحدة وجميع المنظمات الحقوقية والقانونية، الدولية والإقليمية، للتخلي عن "صمتها، وسرعة التحرك لمحاسبة الانقلابيين على جرائمهم، وردعهم عن مواصلة مزيد من تلك الجرائم، بتنفيذ أحكام جديدة ملفقة، وهي جرائم قتل مكتملة الأركان".

جاء ذلك في بيان لها تعقيباً على تنفيذ النظام المصري حكم الإعدام شنقاً في ثلاثة من رافضي الانقلاب، أمس الأربعاء، بعد اتهامهم بقتل مساعد مدير أمن الجيزة الأسبق، اللواء نبيل فراج، في 19 سبتمبر 2013.

وأوضحت جماعة الإخوان أنه "لا يزال الفسدة من العصابة الباغية الطاغية يمعنون إجرامهم في دماء المصريين الأبرياء؛ فقد نفذوا الإعدام الظالم على ثلاثة من خيرة الرجال، من أهالي كرداسة بمحافظة الجيزة، ويا لها من نهاية أبى أبطالها إلا أن يسطّروا صحائف مجدهم في السماء، شهداء أبراراً، نحسبهم كذلك ولا نزكي على الله أحداً"، وفق تعبيرها.

ووجهت رسالة إلى السلطات المصرية التي وصفتها بعصابة الشر والظلم، بالقول: "إننا نرميكم اليوم بجبروت الله وقدرته وبأسه الذي لا يرد عن القوم المجرمين، وبصمود رجال ما غرّهم زيفكم ولا خوّفهم بطشكم، وشباب كالجبال الرواسي، لم يتحولوا عن عقيدتهم الثابتة".

وأردفت الجماعة الملاحقة في مصر: "غداً سيرميكم الشعب المقهور عن بكرة أبيه، وسيغرقكم في سوء فعالكم به، وسيذيقكم في الدنيا قبل الآخرة عاقبة ظلمكم وبغيكم"، متقدمة بـ"خالص العزاء والمواساة لأهالي الشهداء".

وشدّدت على أنها "لن تكل أو تمل من دعوة الشعب المصري بكل قواه الحية وكل شرائحه وفئاته للاصطفاف على قلب رجل واحد في انتفاضة شاملة تزيح هذا الانقلاب".

وعن التعديلات الدستورية الجارية في البلاد قالت الجماعة: "لعل ما تشهده الساحة اليوم من محاولات محمومة لترقيع الدستور الانقلابي الزائف بمواد تكرس حكم العسكر وترسخ الاستبداد والطغيان وسطوة الفرد، يدعونا للتأكيد- من جديد- على ضرورة سرعة تحرك الشعب المصري لمنع هذه المسرحية الكارثية وإزاحة هذا الانقلاب الغادر واستعادة مصر لشعبها الحر الأبي، وإنزال القصاص العادل بكل المجرمين".

وأعدمت السلطات المصرية، أمس الأربعاء، 3 سجناء سياسيين ينتمون لـ"جماعة الإخوان المسلمين"، بعد أيام قليلة من تنفيذها حكماً مشابهاً بحق 3 معتقلين.

وقبل أسبوع، وتحديداً في 7 فبراير الجاري، ذكرت شبكة "رصد" أن السلطات المصرية نفّذت حكم الإعدام بحق 3 معتقلين سياسيين، في قضية مقتل نجل مستشار بمحكمة استئناف القاهرة، في منطقة حي الجامعة بالمنصورة.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية دانت في بيان، ليل الخميس الماضي، تنفيذ السلطات المصرية حكم إعدام بحق ثلاثة "سجناء سياسيين"، مؤكدة أنهم تعرّضوا للتعذيب للإدلاء باعترافاتهم.

وتنتقد مؤسسات حقوقية دولية أوضاع حقوق الإنسان بمصر؛ في ظل تصاعد موجة الإعدامات والاعتقالات السياسية بعد وصول عبد الفتاح السيسي إلى منصب رئيس الجمهورية، عقب انقلاب نفَّذه مع الجيش، منتصف 2013.

مكة المكرمة