إدانات خليجية لإطلاق الحوثيين صاروخاً باتجاه الرياض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WYxkRe

السعودية أعلنت السبت الماضي إسقاط صاروخ استهدف الرياض

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 25-01-2021 الساعة 12:58

- متى أطلق الصاروخ على الرياض؟

يوم السبت الماضي.

- ما هو موقف دول الخليج من هذا الاعتداء؟

الإمارات والكويت أدانتا العملية بشدة، وأكدتا وقوفهما إلى جانب الرياض.

أدانت قطر والكويت والإمارات، اليوم الاثنين، بشدة إطلاق مليشيا الحوثي اليمنية صاروخاً على العاصمة السعودية، السبت الماضي، مؤكدين تضامنهم الكامل مع المملكة في مواجهة ما يهدد أمنها وسلامة أراضيها.

وأعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للمحاولة التي استهدفت مدينة الرياض، واصفة العملية بـ "عملاً خطيراً ضد المدنيين الأمر الذي ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية".

كما جددت وزارة الخارجية القطرية "موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والأعمال الإجرامية والتخريبية مهما كانت الدوافع والأسباب".

من جانبها قالت وزارة الخارجية الكويتية: إن "دولة الكويت تدين بأشد العبارات محاولة المليشيا الحوثية استهداف الرياض، ما يعد انتهاكاً لأمن المملكة وللقوانين الدولية".

وطالبت الكويت "المجتمع الدولي بالتحرك السريع للجم هذه الاعتداءات ووضع حد لها"، مؤكدة "وقوفها إلى جانب المملكة، ودعمها كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذه الاعتداءات".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، إن الإمارات تدين إطلاق الحوثيين صاروخاً على الرياض، وتؤكد تضامنها مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية.

وأكدت في بيانها اليوم وقوف أبوظبي إلى جانب الرياض في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها.

وأضاف البيان: "أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة (الإمارات) تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها".

واعتبرت الخارجية الإماراتية أن استمرار هذه الهجمات "يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، وسعي هذه المليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة".

كما ​أدان نايف فلاح الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، إطلاق المليشيات الحوثية صاروخاً باتجاه مدينة الرياض.

وأكد الأمين العام أن "هذا الاعتداء الإرهابي لا يستهدف أمن المملكة العربية السعودية فحسب، وإنما أمن منطقة الخليج واستقرارها، ويمثل انتهاكاً صارخاً للقوانين والأعراف الدولية التي تمنع استهداف المدنيين والأعيان المدنية".

وأشاد الحجرف "بكفاءة وجاهزية قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، التي تمكنت من اعتراض وتدمير الصاروخ قبل أن يصل إلى هدفه".

كما أكد الأمين العام لمجلس التعاون وقوفه إلى جانب المملكة، وتأييده لكل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها، مؤكداً أن أمن دول المجلس كل لا يتجزأ، وداعياً في الوقت نفسه المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والوقوف بحزم في وجه المليشيات الحوثية في محاولاتها لزعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

والسبت الماضي، أعلنت السعودية اعتراض صاروخ في أجواء الرياض قالت إن الحوثيين المدعومين من إيران أطلقوه من اليمن.

وأظهرت بيانات نشرها موقع "فلايت رادار" تعطّل حركة الملاحة في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، لكن جماعة الحوثي نفت شن أي هجوم على المملكة خلال ذلك اليوم.

وقبل أسبوع، أعلن التحالف كذلك اعتراض وتدمير 3 طائرات دون طيار مفخخة، أطلقت باتجاه المملكة من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية.

وأكد التحالف والحكومة اليمنية مراراً أن انتهاكات الحوثي تشكل خطراً على الأمن والملاحة الدوليين، كما حذرا مراراً من محاولة المليشيات استهداف المدنيين.

مكة المكرمة