إدانات خليجية لتفجير مطار عدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1X8M43

الانفجار لم تُعرف أسبابه بعد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 31-10-2021 الساعة 08:51

- أين وقع الانفجار؟

قرب البوابة الأولى في محيط مبنى مطار عدن الدولي.

- كم عدد ضحايا الانفجار؟

12 قتيلاً جميعهم مدنيون فضلاً عن مصابين حالات بعضهم حرجة.

أدانت كل من السعودية والكويت ومجلس التعاون الخليجي بأشد وأقسى العبارات، التفجير الذي استهدف بوابة مطار عدن الدولي مساء أمس السبت، وأدى إلى مقتل وجرح العشرات.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان: "إن هذا العمل الإرهابي الذي تقف خلفه قوى الشر ليس موجّهاً ضد الحكومة اليمنية الشرعية فحسب، بل للشعب اليمني الشقيق بكامل أطيافه ومكوناته السياسية، الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار والازدهار في الوقت الذي تقف قوى الظلام في طريق تحقيقه لتطلعاته".

وعبَّرت الوزارة عن "تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب اليمن واليمنيين كما كانت منذ اليوم الأول، داعيةً الأطراف كافة إلى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض؛ لتوحيد الصف ومواجهة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار واستعادة دولتهم".

بدورها أعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها "للتفجير الإرهابي الجبان" الذي استهدف بوابة مطار عدن الدولي وأدى إلى مقتل وجرح العشرات.

وأكدت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان لها، "موقف دولة الكويت المبدئي والثابت المناهض للعنف والإرهاب بأشكاله وصوره كافة".

وشددت على وقوفها إلى جانب الحكومة اليمنية الشرعية، ومجددةً دعوتها المجتمع الدولي إلى "الضغط وصولاً إلى الحل السياسي المنشود الذي يضع حداً للأزمة اليمنية وفق المرجعيات المتفق عليها".

من جانبه أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، الانفجار، وذلك في بيان نُشر على موقع المجلس الإلكتروني.

واعتبر الحجرف أن "هذه الأعمال الإرهابية تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة"، معلناً وقوف مجلس التعاون الخليجي إلى جانب اليمن إزاء هذا الحادث، فيما قدم العزاء والمواساة لذوي الضحايا، ومتمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

ودعا الحجرف الأطراف كافة إلى "توحيد الصف ومواجهة الإرهاب والوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية، وتغليب مصلحة اليمن وشعبه لاستعادة الأمن والاستقرار في ربوع اليمن".

ووقع انفجار عنيف في محيط مطار عدن جنوبي اليمن، السبت، وتسبب بمقتل 12 مدنياً حسبما أفادت وكالة "فرانس برس"، من دون أن تتضح أسباب الانفجار حتى الآن.

وقال مسؤول في القوات الحكومية الموجودة في عدن: إن "12 قتيلاً سقطوا في انفجار وقع قرب البوابة الأولى بمحيط مبنى مطار عدن الدولي"، مضيفاً أن جميع القتلى "مدنيون".

وتابع أن أشخاصاً أصيبوا في الانفجار وأن إصابات بعضهم "حرجة"، مشيراً إلى أنّ "الانفجار لم تُعرف أسبابه" بعد.

وأكّد مسؤول أمني آخَر حصيلة الانفجار.

وشهدت مدينة عدن، وهي العاصمة المؤقتة للحكومة المعترف بها دولياً، عدة تفجيرات دامية في السنوات الأخيرة، كان وراءها الحوثيون الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق شاسعة في شمالي وغربي البلد، وبعضها تبنتها جماعات متطرفة بينها تنظيم "داعش".

وكان مطار عدن هدفاً لهجوم بصواريخ بالستية في 30 ديسمبر الماضي. واستهدف الهجوم حينها مبنى المطار عند وصول أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة إليه وأدى إلى سقوط 26 قتيلاً على الأقل، من بينهم ثلاثة موظفين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصحفي.

مكة المكرمة