إدانات لقتل "إسرائيل" الفلسطينيين بغزة ومطالبات بجلسة أممية

أحد الشهداء في غزة

أحد الشهداء في غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-03-2018 الساعة 22:08


أدانت دول عربية وإسلامية استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة المفرطة ضد الفلسطينيين المشاركين بمظاهرات سلمية في قطاع غزّة؛ بمناسبة إحياء ذكرى "يوم الأرض".

وحمّل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن أرواح الشهداء الـ 15، والذين ارتقوا في قطاع غزة خلال المسيرات.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، في بيان: "تقدّمنا بطلب لعقد جلسة طارئه لمجلس الأمن لوقف وإدانة المجزرة التي تُرتكب في قطاع غزة".

كما طالبت الكويت بعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي؛ من أجل مناقشة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، بحسب مصدر دبلوماسي تحدّث لوكالة الأناضول التركية.

واستنكرت الجامعة العربية "بأشدّ العبارات التعامل الوحشي مع الفلسطينيين"، محمّلة -على لسان أمينها العام أحمد أبو الغيط- "إسرائيل المسؤولية القانونية والسياسية والأخلاقية عن الأرواح التي أُزهقت".

وأعربت تركيا عن إدانتها الهجوم الإسرائيلي على الفلسطينيين المدنيين العزل المشاركين في المظاهرات التي انطلقت بمشاركة آلاف الفلسطينيين.

وقال بيان للرئاسة التركية: إنه "لا يمكن القبول بوقوع خسائر بشرية وانتهاك للقوانين الدولية في المنطقة (قطاع غزة)"، داعية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياتهما.

من جهته حمَّل الأردن إسرائيل مسؤولية ما يجري في غزة، والذي نتج عن "انتهاكها لحق التظاهر السلمي واستخدامها للقوة المفرطة ضد أبناء الشعب الفلسطيني العُزل".

ودعا الناطق باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، المجتمع الدولي للنهوض "بمسؤولياته في الضغط على إسرائيل للالتزام بمسؤولياتها كقوة قائمة بالاحتلال".

اقرأ أيضاً :

شاهد: 15 شهيداً ومئات الجرحى في "مسيرة العودة الكبرى"

بدوره أدان "الأزهر الشريف" على لسانه شيخه أحمد الطيب، في بيان له، ما جرى في غزة. وقال: إن "التعامل (مع المظاهرات) وحشي".

وفي المغرب تظاهر مئات في المغرب بالعاصمة الرباط للتعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين المشاركين بمسيرات العودة.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتاجية التي جرت أمام مبنى البرلمان شعارات تطالب جميع الدول بالتحرّك من أجل وضع حدّ لانتهاكات إسرائيل المتواصلة.

وقال رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني في تغريدة عبر "تويتر"، إنه يتوق لليوم الذي ينعم فيه الشعب الفلسطيني بالحرية وبدولته المستقلة.

من جهتها، أعربت حركة العدل والإحسان في العراق، عن وقوفها بشكل كامل مع مطالب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، وطالبت المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل "لإيقاف الجرائم التي يرتكبها الكيان المحتل وقواته المجرمة والتي ترتقي لتكون جرائم إبادة بحق الشعوب".

كما دعت في بيان لها بمناسبة يوم الأرض الفلسطيني، الشعوب العربية والإسلامية إلى "الوقوف جنباً إلى جنب مع إخواننا في فلسطين ونصرتهم من أجل نيل حقوقهم المشروعة"، مطالبة الحكومة العراقية بشكل خاص والمؤسسات والمنظمات بشكل عام، إلى "محاربة كلّ أشكال التطبيع مع العدوّ الصهيوني، واعتبار ذلك جرماً يحاسبُ عليه القانون".

واليوم الجمعة، استُشهد 15 فلسطينياً وأُصيب المئات برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت على حدود قطاع غزة والضفة الغربية.

انطلقت مسيرات حاشدة شارك فيها الآلاف من مختلف محافظات قطاع غزة الخمس باتجاه الحدود الشرقية مع الأراضي الفلسطينية المحتلّة.

و"يوم الأرض" مناسبة يحييها الفلسطينيون؛ بعد أحداث جرت في 30 مارس 1976، استشهد فيها 6 من الفلسطينيين داخل أراضي 48.

وهذه المواجهات وقعت خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلية مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين.

مكة المكرمة