إدانة خليجية لهجومين أوقعا عشرات القتلى والجرحى بأفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ppwnYY

قوات الشرطة في موقع أحد الهجومين

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-05-2020 الساعة 11:53

- ما هي طبيعة الهجومين اللذين وقعا بأفغانستان؟

الهجومان استهدفا مستشفى للولادة بالعاصمة كابل وجنازة زعيم قبلي في جلال آباد وأوقعا 28 قتيلاً ونحو 70 جريحاً.

- من المسؤول عن هذه الهجمات؟

لم تعلن جهة معينة مسؤوليتها عن الهجومين لكن حركة طالبان أعلنت أنها ليست ضالعة فيهما، في حين تشير الحكومة إلى احتمال تورط تنظيم الدولة.

أدانت دول خليجية بشكل منفرد، ومجلس التعاون الخليجي، الأربعاء، الانفجارين المنفصلين اللذين وقعا في أفغانستان، الثلاثاء، وأوقعا عشرات القتلى والجرحى.

وقتل 13 شخصاً، بينهم رضيعان، في هجوم نفذه مسلحون على مستشفى في كابُل، وفق ما أعلنه متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية. في حين قُتل نحو 15 وأصيب 65 آخرون في هجوم انتحاري استهدف جنازة بولاية ننغرهار شرقي البلاد.

وأعربت وزارة الخارجية القطرية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجومين، وجددت موقف الدوحة الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

وعبّرت الوزارة، في بيان نشرته على حسابها الرسمي على "تويتر"، عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب أفغانستان، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

كما أعربت السعودية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجومين، مؤكدة "تضامنها مع جمهورية أفغانستان الإسلامية ووقوفها معها في مواجهة العنف والتطرف والإرهاب".

وعبّرت، في بيان للخارجية السعودية، عن تعازي المملكة لذوي الضحايا ولأفغانستان حكومة وشعباً، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وفي السياق، أدانت دولة الإمارات بشدة الهجومين الإرهابيين، معربة عن "استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية".

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان، عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

​مجلس التعاون يدين

من جهته، أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، الهجومين، وأعرب في بيان "عن خالص تعازيه ومواساته لأهالي الضحايا، وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، وعن تضامن مجلس التعاون مع جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة في محاربة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في أراضيها"

وأكد "مواقف المجلس الثابتة تجاه الإرهاب والتطرف، ونبذه لكافة أشكاله وصوره، ورفضه لدوافعه ومبرراته، وأياً كان مصدره، والعمل على تجفيف مصادر تمويله ودعمه".

ونفّذ مسلحون هجوماً على مستشفى "دشت برجي" (غرب العاصمة الأفغانية)، الذي تدعمه منظمة "أطباء بلا حدود"، وتدير فيه عيادة للولادة.

وأنقذت القوات الخاصة أكثر من 80 شخصاً، بينهم أمهات وأطفال رضّع، وشوهد عناصر أمن مدججون بالسلاح يحملون أطفالاً رضعاً لُفوا بأغطية بعيداً عن المكان، بحسب ما نقلته شبكة "الجزيرة".

وقال مسؤولون حكوميون إن عدداً من الأطباء قفزوا إلى مبنى مجاور بعد أن دخل المستشفى ثلاثة مهاجمين على الأقل يرتدون زي الشرطة، وأطلقوا النار وألقوا قنابل يدوية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها، لكن حركة طالبان قالت إنها ليست ضالعة فيه.

مكة المكرمة