إدانة قطرية خليجية لضرب ناقلة النفط وتأكيد على حرية الملاحة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RwYvMb

رفضت قطر تعطيل سلامة وأمن النقل البحري الدولي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 03-08-2021 الساعة 09:18

وقت التحديث:

الثلاثاء، 03-08-2021 الساعة 14:10
- متى وقع الهجوم؟

يوم الخميس الماضي.

- ما موقف الدوحة من الهجوم؟

أدانت الهجوم ودعت للاحتكام إلى القانون الدولي.

أدانت دولة قطر حادث استهداف ناقلة النفط الإسرائيلية الذي وقع قرب سواحل سلطنة عُمان، الخميس الماضي، داعيةً إلى عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات مستقبلاً.

وقالت الخارجية القطرية، في بيان، مساء الاثنين: "تعرب دولة قطر عن إدانتها للهجوم الذي استهدف ناقلة نفط قبالة سواحل عُمان".

وأعربت الدوحة في الوقت ذاته، عن أملها في "الاحتكام إلى القانون الدولي؛ لضمان عدم تكرار مثل هذا الاعتداء في المستقبل بما يحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأكدت الخارجية القطرية "رفض دولة قطر التام للأعمال التي من شأنها تعطيل سلامة وأمن النقل البحري الدولي وإعاقة حركة السفن والناقلات".

كما شددت على "ضرورة التزام الدول كافة بالاتفاقيات والأعراف الدولية المنظِّمة للملاحة على امتداد العالم".

​إدانة خليجية

بدوره أدان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، الهجوم الذي استهدف ناقلة نفط قبالة سواحل عمان، مطالباً المجتمع الدولي بتحمُّل مسؤولياته تجاه مثل هذه الاعتداءات، استناداً إلى القانون الدولي؛ لضمان عدم تكرارها بما يحفظ حركة التجارة والإمدادات النفطية، وكذلك يحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد في بيان رسمي، موقف مجلس التعاون الداعي إلى سلامة وأمن النقل البحري الدولي، ورفضه أية إعاقة لحركة السفن والناقلات.

وشدد على موقف مجلس التعاون من ضرورة التزام الدول كافة بالاتفاقيات والأعراف الدولية المنظِّمة لحركة الملاحة وضمان سلامتها.

أما حلف شمال الأطلسي "النيتو"، فأعرب عن إدانته للهجوم على السفينة في خليج عُمان، مؤكداً أهمية حرية الملاحة.

يُذكر أن "إسرائيل" اتهمت إيران بأنها استهدفت ناقلة النفط الإسرائيلية بالقرب من سواحل سلطنة عُمان، مما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقمها (بريطاني وروماني)، لكن إيران رفضت الاتهامات الموجهة إليها ونفت مسؤوليتها رسمياً عن الهجوم.

أما قناة "العالم"، التي تبث من العاصمة الإيرانية طهران، فقالت إن الهجوم على السفينة الإسرائيلية جاء رداً على هجوم سابق لـ"إسرائيل"، على مطار الضبعة في سوريا. 

كما أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا، أمس الاثنين، عن ثقتهما بأن الحكومة الإيرانية متورطة في الهجوم الذي طال السفينة الإسرائيلية "ميرسر ستريت"، قبالة سواحل عُمان، وقالتا إنهما يبحثان رداً مناسباً ووشيكاً.

وشهد العام الماضي عديداً من الهجمات التي طالت سفناً إسرائيلية وأخرى إيرانية، وتبادل الطرفان الاتهامات بالمسؤولية عنها، في حين لم تعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن أي هجوم.

مكة المكرمة