إريتريا تتهم البشير بالتورط في محاولة اغتيال حسني مبارك

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6bKP1N

الحكومة الإريترية اتهمت البشير بالتورط بمحاولة اغتيال مبارك (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-06-2019 الساعة 16:48

اتهمت الحكومة الإريترية الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، بالتورط في محاولة اغتيال الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، عام 1995 (أثناء قمة منظمة الوحدة الأفريقية).

وتعرض مبارك لمحاولة اغتيال، حيث كان في طريقه لحضور القمة الأفريقية، وهو ما أدى به للعودة إلى القاهرة فوراً، بعد أن تمكن حرسه الشخصي من إنقاذه من الاغتيال، في حين وصف الرئيس المخلوع ذلك بمحاولة من "شوية رعاع".

وأكدت وزارة الإعلام الإريترية، في بيان لها اليوم الأحد، أن البشير "ورط السودان في اتباع سياسة إقليمية متهورة بثت الفتنة في المنطقة وتسببت في أضرار بالغة ببلاده ووحدتها".

وقال البيان: "النظام المخلوع في السودان سعى إلى إيواء الإرهابيين من القاعدة والتنظيمات الإرهابية الأخرى، ودعم مسلحي حركة (الجهاد الإريتري) الذين تم تدريبهم في أفغانستان".

وأضاف: "النظام دعم الحركات الإرهابية الأخرى ضد ليبيا وتشاد ومصر، وجعل السودان نقطة انطلاق للتحالفات الإقليمية المدمرة في تأجيج النزاعات الإقليمية وزعزعة الاستقرار بالمنطقة".

وتابع: "تسبب نظام البشيري في إدامة المشاكل في دارفور وكردفان والنيل الأزرق والشرق وغيرها من المناطق، وإدارتها على نطاق صغير. ودفع جنوب السودان إلى اختيار الانفصال وخلق حالة من التوتر المتكرر.

وأردف بالقول: "سعى النظام السابق إلى إضعاف الأحزاب السياسية وتقسيمها وخلق أكثر من 120 منظمة وحزباً سياسياً، والتسبب في إفقار السودان، وإدخاله في أزمة اقتصادية، ورفع ديونه إلى 50  مليار دولار".

وعزلت قيادة الجيش السوداني، في 11 أبريل الماضي، البشير من الرئاسة؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ أواخر العام الماضي.

مكة المكرمة