إسبانيا تتأهب أمنياً.. و"داعش" يتبنّى عملية ثانية

أفراد من الشرطة الإسبانية (أرشيف)

أفراد من الشرطة الإسبانية (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
السبت، 19-08-2017 الساعة 14:17


أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية رفع حالة التأهب إلى المستوى الرابع؛ عقب الهجومين اللذيْن استهدفا مدينة برشلونة، في حين أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن عملية كامبريلس التي وقعت في المدينة ذاتها.

وقال وزير الداخلية الإسباني، خوان أغناسيو زويدو، في مؤتمر صحفي، السبت، إن وزارته قررت رفع حالة التأهب الأمني إلى ما قبل الدرجة القصوى، وذلك بالإبقاء على المستوى الرابع ضمن 5 مستويات أمنية.

وأضاف الوزير، الذي بدا متحفظاً على طرح معلومات أمنية: "قررنا أيضاً تعزيز الإجراءات الأمنية في المزارات السياحية"، بعد الهجوم الذي ضرب ساحة شهيرة وسط مدينة برشلونة الكاتالونية.

ودعست شاحنة صغيرة، الخميس، العشرات من المارّة في منطقة سياحية شهيرة وسط برشلونة، ما أسفر عن مقتل 14 وإصابة نحو 100، بينهم 15 في حالة خطيرة.

اقرأ أيضاً :

الكشف عن الشخص المشتبه به في تنفيذ هجوم برشلونة

وبعدها بساعات وقعت حادثة دعس أخرى في مدينة كامبريلس جنوبي برشلونة، وأسفرت عن وقوع 6 جرحى بينهم شرطي، قبل الإعلان عن وفاة امرأة من بين الجرحى.

وأعلنت الشرطة الإسبانية، الجمعة، توقيف شخص رابع للاشتباه بصلته بعميلتي الدعس في برشلونة، اللتين وقعتا مساء أمس.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة أطلقت النيران على 5 من المشتبه بهم في عملية دعس كامبريلس، وأسقطتهم قتلى، حسب وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

وفي سياق متعلّق، أعلن تنظيم الدولة تبنّيه هجوم كامبريلس، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، نقلاً عن وكالة أعماق التابعة للتنظيم.

وتبنّى تنظيم "داعش" هجوم الدعس الأول، في حين لا تزال تفاصيل الأحداث غير واضحة تماماً، وسط عملية أمنية مكثّفة بالعاصمة الكاتالونية.

مكة المكرمة