إسبانيا تلغي بيع 400 قنبلة موجهة بالليزر إلى السعودية

الإلغاء جاء بعد مجزرة حافلة صعدة
الرابط المختصرhttp://cli.re/LWY9aM

الصفقة كانت لبيع 400 قنبلة موجهة بالليزر للسعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-09-2018 الساعة 17:34

أعلنت الحكومة الإسبانية إلغاء صفقة لبيع 400 قنبلة موجهة بالليزر للسعودية أبرمت في العام 2015، بالتزامن مع تصاعد الانتقادات الدولية للحرب التي تقودها الرياض في اليمن.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن متحدث باسم وزارة الدفاع الإسبانية، اليوم الاثنين، قوله: "إن حكومة بيدرو سانشيز ستعيد مبلغاً قدره 9,2 ملايين يورو (10,6 ملايين دولار) دفعتها الرياض إلى مدريد للحصول على القنابل عام 2015"، دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي الإعلان الإسباني في أعقاب اعتراف التحالف الذي تقوده السعودية باليمن بتنفيذ غارة جوية، في أغسطس الماضي، على حافلة مدرسية في صعدة شمال البلاد، وأدت إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم 40 طفلاً.

وأثار الحادث غضباً دولياً ودعوات من مجلس الأمن لإجراء تحقيق دولي "شفاف وذي مصداقية".

وكانت منظمة العفو الدولية طالبت عقب الحادث الدول التي تصدر الأسلحة للسعودية، وعلى رأسها إسبانيا، بضرورة وقف تصدير السلاح إليها.

وحضت المنظمة ومنظمات حقوقية أخرى، من بينها "السلام الأخضر" و "أوكسفام"، الثلاثاء الماضي، مدريد على وقف مبيعات الأسلحة لكل من السعودية و"إسرائيل"، قائلة إنها تستخدم غالباً ضد المدنيين.

يشار إلى أن إسبانيا وقعت اتفاقاً مع السعودية في أبريل الماضي، تبيع بموجبه للرياض خمس مقاتلات صغيرة من طراز "كورفيت" في صفقة قدرت كلفتها بنحو 1,8 مليار يورو.

مكة المكرمة