إسرائيل تخشى تدخّلاً روسياً في انتخاباتها المقبلة

لليهود الروس في إسرائيل صحفهم وإذاعاتهم ومحطات تلفزة باللغة الروسية

لليهود الروس في إسرائيل صحفهم وإذاعاتهم ومحطات تلفزة باللغة الروسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-04-2018 الساعة 12:50


قالت صحيفة إسرائيلية، اليوم السبت، إن إسرائيل تخشى تدخّلاً روسيا في انتخاباتها المقبلة، وتتخذ خطوات وقائية لمنعه.

وما لم تقع مفاجآت فإن الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية ستجري في شهر نوفمبر 2019.

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، أشار في جلسة للجنة الخارجية والأمن البرلمانية، في شهر يوليو الماضي، إلى "إمكانية تدخّل خارجي في العمليات الديمقراطية الإسرائيلية".

وأضافت الصحيفة أن أيزنكوت لم يذكر اسم الجهة الخارجية، ولكنه قدّم أمثلة على الهجمات الإلكترونية وحملات التحريض؛ في الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وأوكرانيا.

وكانت وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي أيه" قد أعلنت الاشتباه في حدوث تدخّل روسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، لصالح المرشح ترامب في ذلك الوقت.

وتابعت صحيفة هآرتس:" في غالبية الحملات الانتخابية في هذه الدول تمت الإشارة إلى عنوان واحد؛ روسيا".

ولفتت إلى أن اهتمام روسيا بإسرائيل قد ازداد؛ بسبب الموقع الجغرافي لها، وبسبب وجود خطة روسية لإيجاد لنظام جديد في سوريا، وكذلك لوجود أعداد كبيرة من الإسرائيليين الذين هاجروا على مدى سنوات من دول الاتحاد السوفييتي السابق".

وكان موقع "المصدر" الإخباري الإسرائيلي قد أشار، العام الماضي، إلى أن عدد الإسرائيليين الذين قدموا من الاتحاد السوفييتي السابق إلى إسرائيل يصل إلى أكثر من 1.3 مليون مواطن.

ولليهود الروس في إسرائيل صحفهم وإذاعاتهم ومحطّات تلفزة باللغة الروسية.

وفي هذا الصدد نقلت "هآرتس" عن مصدر عسكري إسرائيلي، لم تحدد اسمه، قوله: إن للروس "جمهوراً مستهدفاً متاحاً هنا وقدرة على التأثير، والسؤال هو ما إذا كانت لديهم أي مصلحة بالقيام بذلك".

اقرأ أيضاً :

ليبرمان عبر صحيفة سعودية: هناك حوار "معمّق" وتفاهم مع دول عربية

وأضاف المصدر ذاته: "روسيا هي اللاعب الأكثر تطوّراً في التأثير على الحملات، ولكن لم نرَ حتى الآن دليلاً على أنها تقوم بحملات كهذه في إسرائيل".

ومع ذلك فقد أشارت الصحيفة إلى أن خبراء الأمن الإسرائيليين نصحوا أعضاء من لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، قاموا بزيارة إلى روسيا قبل عدة أشهر للقاء نظرائهم الروس، بعدم اصطحاب هواتفهم النقالة الذكية معهم.

وأضافت أنه قيل للبرلمانيين الإسرائيليين:" أنتم معرّضون للعودة إلى إسرائيل مع أصدقاء لمدى الحياة"، في إشارة إلى إمكانية تثبيت أجهزة تجسّس في هواتفهم النقالة.

مكة المكرمة