"إسرائيل" تدمر بالكامل مكتب إسماعيل هنية في غزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lr8wX8

"إسرائيل" سعت لاغتيال هنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-03-2019 الساعة 21:53

قصفت طائرة من دون طيار، مساء الاثنين، مكتب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، في قطاع غزة.

وذكر مراسل "الخليج أونلاين" أن طائرات الاحتلال استهدفت المكتب بستة صواريخ، بدأتها بصاروخ واحد، قبل أن تتبعه بعد بضعة دقائق بخمسة أخرى.

ولم يورد مراسل "الخليج أونلاين" المزيد من التفاصيل، لكن جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ في وقت سابق الاثنين، بشن غارات على أهداف تابعة لحركة حماس في أرجاء قطاع غزة.

طائرات الاحتلال استهدفت مبنى مدنياً شمال القطاع، وأكد كذلك إصابة عدد من المدنيين من جراء استهداف مبنى شركة الملتزم وسط غزة.

ورصد مراسلنا في غزة قيام طائرات الاحتلال باستهدف منزل أبو همام ديب، القيادي في حركة حماس، ومقر وزارة الداخلية شرقي القطاع.

وكانت وزيرة الثقافة والرياضة في دولة الاحتلال الإسرائيلي، ميري ريغيف، دعت في وقت سابق من اليوم، إلى العودة لسياسة "الاغتيالات" ضد قادة فلسطينيين، قائلة لـ"إذاعة الجيش الاسرائيلي": إن "علينا العودة لسياسة القتل المستهدف"، وذلك بالتزامن مع حشد جيش الاحتلال قواته على حدود القطاع.

ومساء الاثنين، بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدواناً على غزة، حيث قصفت مقرات لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أبرزها مقر وزارة الداخلية.

واستبق هنية العدوان الصهيوني بتأكيده أن "القضية الفلسطينية تتعرض لهجمة شاملة في مختلف المستويات والجبهات في القدس والضفة وغزة، وكذلك الأسرى داخل سجون الاحتلال".

وأضاف في بيان له: "إننا يجب أن نواجه هذه الهجمة الشاملة بصف وطني موحد، وبتنسيق عال مع الأشقاء العرب"، موضحاً أن "القدس توحدنا، والأسرى يوحدوننا، والضفة توحدنا، ومسيرات العودة تجمعنا وتوحدنا".

وشدد على أن "أي تجاوز للخطوط الحمراء من قبل الاحتلال فإن شعبنا لن يستسلم له، والمقاومة قادرة على ردعه".

مكة المكرمة