"إسرائيل" تستضيف وفداً صحفياً عربياً من هذه الجنسيات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gx3rEk

الوفد جاء إلى "إسرائيل" بدعوة من وزارة خارجيتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-07-2019 الساعة 18:56

كشفت مصادر إسرائيلية عن وصول وفد من 6 صحفيين عرب، منهم من السعودية والعراق والإمارات والبحرين، إلى الأراضي المحتلة، وذلك لأول مرة بشكل علني.

وأكد يوناتان جونين، رئيس قسم مواقع التواصل الصادرة باللغة العربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، في منشور على حسابه في موقع "تويتر"، أن الوفد الصحفي العربي سيزور مركز تخليد ذكرى "الهولوكوست"، والكنيست، والأماكن المقدسة في القدس.

وقال جونين: "استضافة الوفد الصحفي العربي جاءت بمبادرة من القسم العربي في الوزارة، بهدف إطلاع الصحفيين، القادم بعضهم من دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، على موقفها من قضايا سياسية وجيوسياسية، والتعرف على المجتمع الإسرائيلي بكافة فئاته".

وأوضح أن جولة الوفد الصحفي ستشمل شمالي "إسرائيل"، إضافة إلى حيفا، دون الإفصاح عن المدة التي سيقضيها الوفد.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، كشفت قناة "كان" العبرية النقاب عن أن تلك الوفود ليست رسمية، ولكنها تضم إعلاميين وناشطين عبر شبكات التواصل الاجتماعي من دول عدّة منها الإمارات والسعودية والبحرين.

وأشارت إلى أنه تم توجيه دعوة إلى 4 سعوديين للمشاركة، حيث رفض اثنان منهم الدعوة خشيةً من تبعات زيارتهم، ووافق آخران على الزيارة.

ومنذ صعود ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، ازداد التقارب السعودي مع "إسرائيل"، وشهدت الأشهر الماضية الحديث عن لقاءات وزيارات تطبيعيّة بين الطرفين.

كما تسارعت العلاقات الإسرائيلية والسعودية في الآونة الأخيرة، وتصاعدت التصريحات التي تؤكد أهمية العلاقات بين الطرفين في ظل المصالح المشتركة بينهما.

ومؤخراً كشف محمود نواجعة، منسّق اللجنة الوطنية لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي المعروفة بـ"BDS"، عن توفّر معلومات لديهم بأن السعودية تسعى لجولات جديدة من التطبيع مع "إسرائيل" خلال 2019.

وقال نواجعة، في تصريح سابق لـ"الخليج أونلاين": "السعودية تسهّل الحركة التجارية لدولة الاحتلال؛ من خلال فتح مجالها الجوي لشركة الطيران الإسرائيلية (العال)"، مشدداً على أن ذلك يأتي في سياق التطبيع مع الاحتلال.

وازدادت موجة التطبيع العلني مع الاحتلال في ظل "صفقة القرن" التي يروج لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي تقوض حقوق الفلسطينيين، ودعمتها كل من السعودية والإمارات وشاركتا في ورشة البحرين الخاصة بتمويل الصفقة.

مكة المكرمة