"إسرائيل" تصادق على بناء 2200 وحدة استيطانية بالضفة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gyw99R

بناء المستوطنات يتصاعد بالضفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-12-2018 الساعة 11:59

قالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاحتلال والاستيطان، إن مجلس التخطيط الأعلى في الإدارة المدنية، وهي الذراع التنفيذية للاحتلال والاستيطان بالضفة الغربية، صدّق على مخططات بناء 2191 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات بالضفة.

وأوضحت الحركة في بيان لها، وصلت إلى "الخليج أونلاين" نسخه عنه، أن 87% من هذه الوحدات السكنية ستُبنى في مستوطنات "معزولة"، أي تقع خارج الكتل الاستيطانية.

وبيَّنت أن 1908 وحدات سكنية يخطَّط لبنائها في مستوطنة تقع شرقي جدار الفصل العنصري بالضفة، و283 وحدة سكنية في مستوطنات تقع غربي هذا الجدار.

وصدَّقت "لجنة التخطيط العليا"، أمس الأربعاء، على مخططات بناء 1100 وحدة سكنية في المستوطنات بالضفة الغربية، حسبما ذكر موقع "واللا" الإلكتروني اليوم الخميس. كذلك صدَّقت اللجنة على دفع مخططات لبناء 450 وحدة سكنية أخرى في المستوطنات.

وفي إطار مخططات بناء 1100 وحدة سكنية، جرى التصديق على بناء 150 وحدة سكنية في المستوطنات الواقعة بمنطقة جبل الخليل في جنوبي الضفة الغربية، و300 وحدة سكنية بمستوطنة "غفعات زئيف" شمالي القدس المحتلة، و300 وحدة سكنية في مستوطنتي "نافيه دانييل" و"كرمي تسور" بالكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون" جنوبي بيت لحم.

كذلك، يُتوقع أن تبحث "لجنة التخطيط العليا" للاحتلال، اليوم، في مخططات لبناء 129 وحدة سكنية بمستوطنة "أفني حيفتس"، و121 وحدة سكنية في مستوطنة "يتسهار" جنوبي نابلس والتي تعتبر معقل غلاة المستوطنين المتطرفين، و55 وحدة سكنية بمستوطنة "تسوفيم"، و42 وحدة في مستوطنة "ألفي منشيه".

وبحثت اللجنة في مخططين لإقامة منطقتين صناعيتين بالقرب من مستوطنتي "أفني حيفتس" و"بيتار عيليت". 

وأضافت "السلام الآن" أن مخططين يقضيان بشرعنة بؤرتين استيطانيتين عشوائيتين وإعطائهما "مكانة قانونية"، وهما البؤرتان "إيبي هناحال" و"غفاعوت". بينما تقضي خطة أخرى بإقامة مستوطنة جديدة قرب البؤرة الاستيطانية العشوائية "متسبيه داني" على شكل مؤسسة تربوية داخلية تشكل مساكن.

ودفعت سلطات الاحتلال مخططات بناء 5618 وحدة سكنية خلال عام 2018 الحالي، بينها 4672 (83%) وحدة سكنية في مستوطنات "معزولة" تقع شرقي جدار الفصل العنصري، ما يؤكد رفض إسرائيل الحل السياسي للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، والسعي من أجل منع قيام دولة فلسطينية مستقلة.

مكة المكرمة