"إسرائيل" تطلق عملية عسكرية بعد اكتشاف أنفاق لـ "حزب الله"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GQkrAq

هذه هي المرة الأولى التي يكشَف فيها عن أنفاق حفرها "حزب الله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-12-2018 الساعة 09:51

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، إطلاق "حملة درع الشمال"، بهدف "كشف وإحباط أنفاق إرهابية هجومية تابعة لمنظمة "حزب الله" على الحدود الشمالية.

جاء ذلك بحسب ما أعلنه المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على موقع "تويتر"، موضحاً أن حملة "درع الشمال" التي أطلقتها قيادة المنطقة الشمالية بالجيش تأتي بمشاركة هيئة الاستخبارات وسلاح الهندسة وإدارة تطوير وسائل قتالية.

ولفت أدرعي إلى أن الهدف من إطلاق "درع الشمال" هو "إحباط الأنفاق الهجومية التي قام حزب الله الإرهابي بحفرها إلى داخل أراضينا".

وتابع: "لقد تمكن الطاقم من تطوير خبرة وقدرات واسعة عن مشروع الأنفاق الهجومية التابع لحزب الله"، مضيفاً أنه "جاء كشف حفر أنفاق حزب الله قبل أن تشكل تهديداً فورياً لمواطني إسرائيل، ويعتبر خرقاً فادحاً للسيادة الإسرائيلية".

واستكمل حديثه بالقول: "كما يشكل دليلاً آخر للخروقات الخطيرة التي يرتكبها حزب الله، متجاهلاً قرارات الأمم المتحدة وعلى رأسها القرار 1701".

وشدد أدرعي على أن "الحكومة اللبنانية تتحمل مسؤولية كل ما يجري داخل الأراضي اللبنانية من الخط الأزرق شمالاً"، مشيراً إلى أن "حزب الله يحفر هذه الأنفاق من المناطق المبنية داخل القرى في جنوب لبنان، وبذلك يمس بدولة لبنان ويخاطر بالمواطنين اللبنانيين".

وهذه هي المرة الأولى التي يكشَف فيها عن أنفاق حفرها "حزب الله" إلى داخل الأراضي المحتلة.

جدير بالذكر أن أمريكا صنفت حزب الله كمنظمة إرهابية، واتهمته بالضلوع بهجمات "إرهابية" في الأراضي المحتلة بفلسطين. 

وتسعى "إسرائيل" دائماً إلى الحصول على معلومات استخباراتية من الجانب اللبناني، من خلال مصادر بشرية وتقنية، وزرع أجهزة تجسس من خلال طيور، أو وضعها بين الصخور.

وشهد 12 يوليو 2006، حرباً إسرائيلية عنيفة على جنوب لبنان، بعد اختطاف حزب الله اثنين من جنودها خلال عملية عسكرية له، وما تزال "إسرائيل" تحتل منطقة مزارع شبعا الحدودية.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني: طهران ستنتقم لضحايا هجوم زاهدان