"إسرائيل" تقصف مواقع للمقاومة في غزة والأخيرة تردّ

شهيدان على حدود القطاع

قصف إسرائيلي على غزة (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-07-2018 الساعة 09:20

شنّت طائرات حربية إسرائيلية، فجر اليوم السبت، عدة غارات على مواقع للمقاومة في قطاع غزة، ردّت على أثره الفصائل الفلسطينية بإطلاق قذائف صاروخية باتجاه المستوطنات.

وقالت مصادر محلية إن الطيران الحربي الإسرائيلي شنّ غارات على مواقع يُعتقد أنها تتبع لكتائب القسام، الجناح المسلّح لحركة "حماس"، شمالي قطاع غزة ووسطه.

وزعم الجيش في بيان نشره على صفحته بموقع "تويتر"، صباح اليوم، أن مقاتلات حربية شنّت غارات على عدد من المواقع التابعة لحركة حماس، بينها "نفق"، جنوبي القطاع.

ولم يحدد الجيش عدد المواقع التي أغار عليها، لكنّه ادّعى أنها تقع في "مجامع عسكرية"، من بينها مواقع تُستخدم من قبل حماس لتحضير بالونات (حارقة)، إضافة إلى معسكر تدريب تابع للحركة.

وعلى أثر القصف ردّت فصائل المقاومة الفلسطينية على الغارات الإسرائيلية بإطلاق قذائف على المستوطنات المحاذية للقطاع.

وفي تصريح مقتضب، قال الناطق باسم حركة "حماس"، فوزي برهوم: إن "التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد العدو والردّ عليه بقوة يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها".

وأضاف برهوم أن المقاومة واعية "في رؤية إدارة الصراع، وتوصيل الرسالة وضمان تشكيل حالة توازن ردع سريعة وكافية؛ لإجباره على وقف التصعيد وعدم التمادي في الاستهداف".

وقال جيش الاحتلال في بيانه: "خلال الغارات تم رصد إطلاق نحو 17 قذيفة صاروخية باتجاه إسرائيل، وتم اعتراض 5 منها من قبل منظومة القبة الحديدية".

ودوّت صفارات الإنذار في مستوطنة "سديروت" و"مجمع إقليمي أشكول"، جنوبي الأراضي المحتلة، المحاذيتين للحدود مع قطاع غزة، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وجاءت هذه التطوّرات بعد يوم جديد من المواجهات على حدود قطاع غزة أدّت إلى استشهاد شخصين أحدهما طفل، والآخر توفّي اليوم متأثّراً بجراح أُصيب بها أمس الجمعة، فضلاً عن إصابة 220 شخصاً، بحسب وزارة الصحة.

مكة المكرمة