"إسرائيل" تمنع زيارة أهالي أسرى حماس في غزة

والد أسير فلسطيني من غزة خلال إحدى الزيارات

والد أسير فلسطيني من غزة خلال إحدى الزيارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-06-2017 الساعة 15:54


قررت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، الخميس، منع أهالي أسرى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة من زيارة ذويهم.

وقالت سهير زقوت، المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، لوكالة "الأناضول"، إن السلطات الإسرائيلية أبلغت بمنع زيارة أسرى حماس في سجون الاحتلال، معربةً عن قلقها "من تداعيات الأمر".

وأضافت زقوت أن زيارات أهالي الأسرى مهمة، "ولا يمكن تعطيل هذا الحق نهائياً"، مؤكدةً أن الصليب الأحمر يجري "مباحثات مع السلطات الإسرائيلية؛ لتذكيرها بالتزاماتها استناداً للقانون الدولي الإنساني".

وأضافت: "سنستمر بزيارة الأسرى الفلسطينيين للتواصل بينهم وعائلاتهم".

اقرأ أيضاً :

الاحتلال يقرّ لأول مرّة بأسر "حماس" 4 إسرائيليين

وفي إطار ردود الأفعال، نددت الهيئة القيادية لأسرى حماس داخل سجون الاحتلال بالقرار الإسرائيلي، معتبرةً إياه بمنزلة "حرب على أسرى الحركة".

وقالت في بيان مقتضب نشرته عبر وسائل إعلام محلية: إنها "لن تسمح بمروره (قرار المنع) مهما كان الثمن".

واعتبر أن "إسرائيل" تسعى بهذا القرار إلى الضغط على حماس في قضية الجنود الإسرائيليين المعتقلين في غزة، لافتاً إلى أن حكومة الاحتلال تحاول الاستجابة لضغوط عائلات الجنود الأسرى.

وخلال حرب 2014 على غزة، قالت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحماس، "إن لديها 4 جنود إسرائيليين"، لكنها ترفض تقديم معلومات حولهم، وتشترط الإفراج الكامل عن أسرى صفقة "وفاء الأحرار" المُبرمة في 2011.

ويقتصر القرار على أسرى حماس من قطاع غزة، دون الضفة الغربية، والبالغ عددهم بين 90-100 أسير، وفق مركز "أسرى فلسطين للدراسات".

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6500 أسير فلسطيني، غالبيتهم من سكان الضفة الغربية، وفقاً لإحصائيات فلسطينية رسمية.

مكة المكرمة