"إسرائيل" ستدفع ثمناً باهظاً لأمريكا مقابل "صفقة القرن"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRjxvV

بعض الاتفاقيات التجارية الزراعية بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" ستتغير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-05-2019 الساعة 23:46

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الأربعاء، الثمن الذي ستدفعه "إسرائيل" لأمريكا من أجل تطبيق "صفقة القرن".

وذكرت الصحيفة، في تقرير نشرته بموقعها الإلكتروني، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، سيضحي ببعض المصالح "الإسرائيلية" في قطاع الزراعة والمنتجات الحيوانية، شريطة الاحتفاظ بجميع المصالح التكنولوجية التي تحققها "إسرائيل"، بسبب العديد من الاتفاقيات التجارية المبرمة بينها وبين الولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة: "وفقاً للمعلومات التي تلقتها "إسرائيل" بشأن الاتفاقيات التجارية التي سترتبط بصفقة القرن، فإن بعض الاتفاقيات التجارية الزراعية بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" ستتغير وستكلف "إسرائيل" ثمناً باهظاً يتحمله قطاع الزراعة".

كما أفاد التقرير أن من بين القطاعات التي ستتأثر سلباً قطاع إنتاج المواد الغذائية.

وأشار التقرير الى أن السوق "الإسرائيلية" ستغرق بالعديد من المنتجات الأمريكية، نظراً لأن التعريفات الجمركية بين البلدين ستلغى؛ نتيجة لإبرام الصفقة الأهم بالنسبة لنتنياهو.

وطالب الأمريكيون "إسرائيل" بإلغاء جميع رسوم الاستيراد للسلع الزراعية، وهو الأمر الذي سيتسبب في القضاء على الصناعات الغذائية بأكملها في "إسرائيل"، ومن المرجح أن تتعرض الشركات "الإسرائيلية" لضربة خطيرة.

يذكر أن المنتجات "الإسرائيلية" التي تصدَّر إلى الولايات المتحدة تكون معفية من أي رسوم جمركية، أما العكس فغير مطبق، ولذلك رأت الصحيفة العبرية أن ترامب سيعمل على إعفاء كل المنتجات الأمريكية من الرسوم الجمركية، وهو ما سيضر بالعديد من القطاعات التجارية في "إسرائيل".

و"صفقة القرن" هي خطة سلام تعتزم الولايات المتحدة الكشف عنها في يونيو المقبل في مؤتمر سيعقد في البحرين.

ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بينها وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين.

وكان الرئيس الأمريكي أعلن، عام 2017، الاعتراف بمدينة القدس بشطرَيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، التي تحتل المدينة الفلسطينية منذ 1967، في وضع لا يعترف به المجتمع الدولي أيضاً.

مكة المكرمة