إسلاميو الأردن يشاركون بانتخابات البلدية بعد مقاطعة لـ14 عاماً

تجري هذه الانتخابات وسط مشاركة إسلامية بـ 65 مرشحاً

تجري هذه الانتخابات وسط مشاركة إسلامية بـ 65 مرشحاً

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 15-08-2017 الساعة 08:42


بدأ الناخبون الأردنيون، صباح الثلاثاء، بالتصويت لاختيار رؤساء وأعضاء المجالس البلدية، إضافة إلى ممثليهم في مجالس المحافظات، وسط مشاركة إسلامية بـ65 مرشحاً، بعد مقاطعة دامت نحو 14 عاماً.

وتأتي هذه الانتخابات ضمن تجربة انتخابية جديدة تشهدها البلاد، بعد إقرار قانون "اللامركزية" عام 2015.

ويشارك الإسلاميون في الانتخابات البلدية للمرة الأولى منذ عام 2007، السنة التي انسحبوا فيها احتجاجاً على ما اعتبروه "شبهات تزوير".

وبيَّن خالد الكلالدة، رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات، أن "أعداد الناخبين هو 4 ملايين و109 آلاف و767 ناخباً وناخبة، حيث يشتمل هذا العدد على كل من يزيد عمره عن 18 عاماً وتم إدراجه في سجلات الناخبين".

اقرأ أيضاً :

شاهد: الاحتلال الإسرائيلي يعتقل شيخ الأقصى رائد صلاح

وأشار، في تصريحات سابقة لوكالة "الأناضول"، إلى أن هناك 6622 مرشحاً يتنافسون على 2109 مناصب بالنسبة للمجالس البلدية، وعلى 350 لمجالس المحافظات.

وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات في حزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الأردن، مراد العضايلة لوكالة "فرانس برس": "هذه المشاركة الأولى منذ عام 2007 الذي انسحبنا فيه من الانتخابات التي كنا أصلاً منقطعين عنها منذ عام 2001".

وأضاف العضايلة أن "عدد مرشحينا يضم 48 مرشحاً لمجالس اللامركزية و12 مرشحاً لعضوية أمانة عمان وثلاثة مرشحين لرئاسة مجالس بلديات كبرى".

وقال إن "ثقة المواطنين عالية تجاه مرشحي الحزب، وأملنا بأن لديهم فرصة جيدة".

وكان الإسلاميون قد حصدوا 15 مقعداً من أصل 130 في الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد العام الماضي، ضمن "التحالف الوطني للإصلاح".

وقاطع حزب جبهة العمل الإسلامي الانتخابات النيابية في عامي 2010 و2013 احتجاجاً على نظام "الصوت الواحد" بشكل رئيسي و"التزوير".

وحسب قانون اللامركزية، سيكون في كل محافظة من المحافظات الـ12 مجلسان: "مجلس تنفيذي" تعينه الحكومة ويرأسه المحافظ، و"مجلس المحافظة"، الذي يختار الناخبون 75% من أعضائه، وتُعين الحكومة البقية.

ويعمل المجلسان بشكل متواز؛ حيث يتولى المجلس التنفيذي، حسب القانون، إعداد مشاريع الخطط الاستراتيجية والتنفيذية، وإعداد مشروع موازنة المحافظة، إضافة إلى وضع الأسس التي تكفل سير عمل الأجهزة الإدارية والتنفيذية في المحافظة.

ويكون المجلس التنفيذي ملزماً بتقديم خطته وتوصياته إلى مجلس المحافظة، الذي يجسد مجلساً تشريعياً لإقرارها، ومتابعة سير عملية تنفيذ المشاريع والتوصيات والخطط الاستراتيجية التنفيذية.

مكة المكرمة