إسماعيل ولد الشيخ يعلن هدنة لمدة 72 ساعة في اليمن

إسماعيل ولد الشيخ

إسماعيل ولد الشيخ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-10-2016 الساعة 08:25


أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن خطة لاستئناف وقف شامل للأعمال القتالية لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد.

وأكد ولد الشيخ أحمد أن قرار وقف إطلاق النار في اليمن لمدة 72 ساعة قابل للتمديد، وسيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الأربعاء - الخميس.

وفي بيان صحفي نشره على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، فجر الثلاثاء، كشف ولد الشيخ عن تلقيه تأكيدات من الأطراف اليمنية كافة بالتزامها بأحكام وشروط اتفاق وقف الأعمال القتالية المؤرخ بـ10 أبريل/نيسان 2016، معلناً عن خطة لاستئناف وقف شامل للأعمال القتالية في اليمن.

وذكر أن قرار وقف إطلاق النار، سيسري مرة أخرى اعتباراً من الساعة 23:59 مساء 19 أكتوبر/تشرين الأول 2016 بتوقيت اليمن (20:59 تغ) لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد.

ورحب المبعوث، بإعادة وقف الأعمال القتالية الذي من شأنه أن "يجنب الشعب اليمني المزيد من إراقة الدماء ويسمح بإيصال المساعدات الإنسانية للذين هم في أشد الحاجة إليها".

ودعا الأطراف اليمنية والإقليمية كافة والمجتمع الدولي لتشجيع الاحترام الكامل لوقف الأعمال القتالية والعمل على أن يفضي ذلك إلى نهاية دائمة للنزاع في اليمن.

وشدد ولد الشيخ على أن أحكام وشروط وقف الأعمال القتالية تشمل التزام الأطراف بالسماح بحركة المساعدات الإنسانية والموظفين الإنسانيين بحرية ودون أية عوائق إلى أنحاء اليمن كافة، بالإضافة إلى التوقف الكامل والشامل لكل العمليات العسكرية أياً كان نوعها.

اقرأ أيضاً :

الجبير: سنقوم بتعزيز نقل السلاح للمعارضة السورية المعتدلة

وكان وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، أعلن في تصريحات له مساء الاثنين، أن الرئيس عبدربه منصور هادي "وافق على وقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد إذا التزم الطرف الآخر (الحوثيون وحلفاؤهم) بوقف إطلاق النار وتفعيل لجنة التهدئة وفتح الحصار عن تعز (غرب)".

وكانت السعودية، التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أعلنت في وقت سابق الاثنين، موافقتها على هدنة الـ72 ساعة، على لسان وزير الخارجية عادل الجبير، شريطة التزام الحوثيين بها.

ومن المأمول أن يعقب الهدنة، القابلة للتمديد، طرح خطة سلام جديدة لإنهاء النزاع اليمني، المستمر منذ نحو عامين، تنص على وقف الأعمال القتالية بشكل دائم، إضافة إلى خارطة طريق تقود إلى تسوية سياسية شاملة.

مكة المكرمة