إصابات "كورونا" بالكونغرس.. وخطة أمريكية مسربة تثير صدمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jv2VPY

الوثيقة حذرت من نقص كبير في المستلزمات الطبية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-03-2020 الساعة 09:35

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن خطة صادمة وضعتها الحكومة الفيدرالية لمكافحة فيروس كورونا المستجد القاتل، تشير إلى أن الوباء سيستمر 18 شهراً أو أكثر، وقد يتضمن "موجات" متعددة.

جاء ذلك بحسب الخطة السرية للحكومة الفيدرالية من أجل الاستجابة للوباء، والتي سربتها الصحيفة، رغم أنه وضعت علامة على المستند تؤكد أن هذه الوثيقة "للاستخدام الرسمي فقط وليس للتوزيع العام أو الإصدار".

وبينت الصحيفة أن "خطة الحكومة الفيدرالية لمكافحة الفيروس حذرت صانعي السياسة، الأسبوع الماضي، من أن الوباء سيستمر 18 شهراً أو أكثر، "ويمكن أن يشمل موجات متعددة، وهو ما يؤدي بدوره إلى عجز واسع النطاق، وهذا من شأنه أن يرهق المستهلكين ونظام الرعاية الصحية في البلاد".

الوثيقة المكونة من 100 صفحة، ومؤرخة في 13 مارس 2020، حذرت من النقص المستمر، إذ إن "النقص في المنتجات قد يحدث، مما يؤثر على الرعاية الصحية، وخدمات الطوارئ، وعناصر أخرى من البنية التحتية الحيوية".

وبحسب الوثيقة "يشمل هذا أيضاً النقص الحاد المحتمل في المستلزمات التشخيصية والطبية (ومن ضمن ذلك معدات الحماية الشخصية والمستحضرات الصيدلانية)، والتوظيف في بعض المواقع".

ولفتت الوثيقة إلى أن الرئيس دونالد ترامب يمكن أن يسن قانون الإنتاج الدفاعي لعام 1950، الذي تم تمريره خلال فترة الحرب الكورية، والذي أعطى الصناعة الأمريكية قوة استثنائية لاتخاذ خطوة استثنائية لفرض إنتاج المعدات الصحية الحرجة مثل أجهزة التهوية وأجهزة التنفس والملابس الواقية.

إصابات في الكونغرس

وفي سياق متصل أعلن عضوان بالكونغرس الأمريكي، أحدهما جمهوري والآخر ديمقراطي، الأربعاء، إصابتهما بفيروس كورونا.

وقال السيناتور الجمهوري ماريو دياز بالارت، في بيان صادر عن مكتبه، إنه أثبت إصابته بفيروس كورونا المستجد بعد ظهور أعراض المرض.

وأضاف بالارت أنه يخضع للحجر الذاتي في واشنطن منذ يوم الجمعة، ولم يعد إلى منزله في فلوريدا لأنه لا يريد تعريض زوجته السابقة لمخاطر.

وأردف بالارت أنه أصيب بحمى وصداع مساء السبت، وأُبلغ قبل مدة وجيزة بأن اختباره بخصوص فيروس كوفيد 19 "إيجابي".

وتزامناً مع إصابة بالارت أعلن عضو الكونغرس الديمقراطي، بن ماك أدامز، إصابته أيضاً بالفيروس، في بيان.

يشار إلى أن مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين علقا أعمالهما حالياً بسبب الفيروس.

وفي وقت سابق، أعلن 15 عضواً بالكونغرس الأمريكي عزل أنفسهم للاشتباه في إصابتهم بكورونا.

وبلغ عدد الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة حتى مساء الأربعاء 7 آلاف و323 إصابة، فيما وصلت الوفيات إلى 115 حالة، وفق بيانات صادرة عن جامعة جونس هوبكنز.

وحتى الأربعاء، أصاب كورونا قرابة 217 ألفاً في 172 بلداً وإقليماً، توفي أكثر من 8900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة