إصابة مسؤول أمني تابع لحفتر بانفجار سيارة في بنغازي الليبية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmW5pX

يسود عدم الأمن في مدينة بنغازي منذ سيطرة قوات حفتر عليها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-04-2019 الساعة 13:11

أصيب رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، التابع لمجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا، اليوم الاثنين، في انفجار سيارة لدى مروره بمنطقة شرقي مدينة بنغازي (شرق) التي يُحكم المشير خليفة حفتر وقواته سيطرتهم عليها.

وقالت مصادر أمنية: إن "آمر (رئيس) جهاز مكافحة الإرهاب في بنغازي، التابع لمجلس النواب (غير معترف به دولياً)، العقيد عادل مرفوعة، أصيب بجروح خفيفة إثر انفجار سيارة بالتزامن مع مروره من منطقة سيدي خليفة شرقي مدينة بنغازي".

وأضافت المصادر لوكالة "الأناضول": إن "العقيد عادل مرفوعة بصحة جيدة، وإن الإصابة كانت خفيفة".

ووفق المصادر نفسها، فإن "أسباب انفجار السيارة لم تُعرف بعد، كما لم يحدَّد بعدُ ما إن كانت محاولة اغتيال مقصودة أو حادثاً عرَضياً".

وأشارت إلى وجود "حوادث انفجار حدثت خلال الفترة الماضية، بسبب نقل مواد متفجرة في سيارات".

ودخلت بنغازي في دوامة من الجريمة شبه المنظَّمة، بعد إعلان حفتر السيطرة عليها، في الخامس من يوليو 2017، بعد ثلاث سنوات من القتال فيها، وكثير من هذه الجرائم لا يُعرف سببها، لكنها تثير القلق في المدينة.

والأسبوع الماضي، قُتل ثلاثة أشخاص إثر انفجار سيارة بمنطقة القوارشة غربي بنغازي، في حين قالت الأجهزة الأمنية هناك في بيان: إن الانفجار "كان بسبب تصادم السيارة بأخرى تحمل ذخائر حية". 

وفي مدينة بنغازي وليبيا بشكل عام، يمتلك المواطنون ذخائر وأسلحة حصلوا عليها في أثناء الثورة المسلحة على نظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، في حين فشلت السلطات المتلاحقة في جمع السلاح من المواطنين.

وفي 4 أبريل الجاري، أطلق حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت استنكاراً دولياً واسعاً.

ويأتي التصعيد العسكري من جانب حفتر مع تحضير الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار في مدينة غدامس (جنوب غرب)، بين يومي 14 و16 أبريل الجاري، ضمن خريطة طريق أممية لحل النزاع.

وهذه التطورات تتزامن مع زيارة لمصر يجريها حفتر، يلتقي خلالها الرئيسَ عبد الفتاح السيسي، وسط توقعات بطلب دعم عسكري من الأخير.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، الذي يدعمه مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).

مكة المكرمة