إصابة 190 فلسطينياً بقمع الاحتلال لمسيرة العودة الـ22

الرابط المختصرhttp://cli.re/6DKkjR
مسيرات العودة

مسيرات العودة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-08-2018 الساعة 23:21

أُصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالرصاص وقنابل الغاز والاختناق، مساء الجمعة، في قمع الاحتلال للمشاركين في جمعة "الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية"، ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة أن 189 مواطناً أُصيبوا؛ في قمع الاحتلال التظاهرات شرقي القطاع، مبيّنة أن 116 إصابة عولجت ميدانياً، في حين حُوّلت 73 حالة للمستشفيات لتلقي العلاج.

وذكرت أن بين الإصابات 50 بالرصاص الحي، ومن بين الإصابات التي وصلت إلى المشافي 10 أطفال وسيدتان، بالإضافة إلى استهداف مباشر لسيارة إسعاف بالرصاص الحي أدّى إلى تحطّم زجاجها، وهي تابعة لجمعية الهلال الأحمر شمالي قطاع غزة.

وتوافد الآلاف من الفلسطينيين، عصر اليوم، في رابع أيام العيد، للمشاركة في الجمعة الـ 22 لمسيرة العودة متحدِّين بطش الاحتلال وإرهابه.

وجدَّدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار "تمسّك شعبنا بحقه الثابت في القدس عاصمة فلسطين، وحقوقه غير القابلة للتصرّف، وفي مقدمتها حق تقرير المصير وإقامه دولته المستقلة وعاصمتها القدس"، مؤكّدة "استمرار المسيرات كمسيرات شعبية وسلمية تحمل رسالة شعبنا إلى العالم لحماية حقنا بالعودة، رغم كل المعاناة التي سبّبها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة".

وانطلقت "مسيرة العودة الكبرى" في غزة يوم 30 مارس الماضي، بمشاركة شعبية حاشدة عبر التظاهر السلمي في 5 مخيمات عودة شرقي محافظات القطاع الخمس، وهي مستمرّة بشكل يومي مع زخم أكبر أيام الجمعة، في حين شهد يوما 14 و15 مايو ذروة المسيرة بمليونية كبرى.

وأظهرت معطيات رسمية وتوثيقية استشهاد 180 مواطناً وإصابة 18300 منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى، في 30 مارس الماضي.

وقالت وزارة الصحة إن حصيلة اعتداءات الاحتلال منذ انطلاق مسيرة العودة بلغت 171 شهيداً، منهم 27 طفلاً، و3 نساء، و3 مسعفين، وصحفيان.
في حين أن هناك 9 شهداء آخرين خلال المدّة نفسها احتجزت قوات الاحتلال جثامينهم ولم تشملهم إحصائية الصحة لعدم وصولهم إلى مشافي القطاع، ما يعني أن إجمالي الشهداء هو 180 شهيداً منذ انطلاق المسيرات.

مكة المكرمة