إصابة 5 مدنيين في بلدة تركية حدودية إثر إطلاق صاروخ من سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lovb2k

تعتبر تركيا المليشيات الكردية منظمة إرهابية وامتداداً لحزب العمال الكردستاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-07-2019 الساعة 08:30

أعلن مكتب حاكم إقليم شانلي أورفة التركي أن خمسة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة؛ من جراء سقوط أحد صاروخين، يُعتقد أنهما أُطلقا من الأراضي السورية، على منزل في بلدة حدودية، مساء الاثنين.

وقالت وزارة الدفاع على حسابها الرسمي بـ"تويتر"، إن القوات التركية ردَّت على إطلاق الصاروخين وأصابت سبعة أهداف على الجانب السوري من الحدود.

ولم يتضح بشكل محدد، المكان الذي أُطلق منه الصاروخان أو الجهة التي أطلقتهما.

وقال مكتب حاكم الإقليم في بيان، إن المصابين الخمسة نُقلوا إلى أحد المستشفيات حيث لا يزالون يتلقون العلاج، بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".

وأضاف البيان أنه تم اتخاذ إجراءات أمنية مكثفة بمنطقة جيلان بينار في إقليم شانلي أورفة بجنوبي البلاد حيث سقط الصاروخ، وإن تحقيقاً بدأ في الواقعة.

وتسيطر مليشيا ما تعرف بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، التي تدعمها الولايات المتحدة وتقودها المليشيات الكردية الانفصالية، على معظم أنحاء شمالي وشرقي سوريا.

وتعتبر تركيا هذه المليشيات منظمة إرهابية وامتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يقود تمرداً ضد الدولة التركية منذ الثمانينيات.

ونفذت أنقرة عمليتين داخل سوريا ضد المليشيات الكردية. وتتعاون تركيا مع واشنطن لإنشاء منطقة آمنة في شمالي سوريا تكون خالية من المليشيات الانفصالية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أمس الاثنين، إن بلاده ستبدأ عملية عسكرية شرقي نهر الفرات إذا لم تتم إقامة هذه المنطقة في شمالي سوريا، وإذا استمرت التهديدات التي تواجهها أنقرة.

ونقلت "رويترز" عن مصادر، قولها إن مناطق تسيطر عليها قوات تركية وحلفاء لها من المعارضة داخل سوريا شهدت ثلاثة انفجارات على مدار يوم الاثنين، فضلاً عن انفجارين آخرين بعد سقوط الصاروخ.

وأفاد الدفاع المدني في المنطقة بمقتل مواطن سوري كان يعمل مع منظمة "آي إتش إتش" التركية للإغاثة.

مكة المكرمة