إطلاق نار في مزارع شبعا.. ونتنياهو: حدث أمني غير بسيط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/98XEbk

المدفعية الإسرائيلية قصفت مزرعة شانوح في محيط قرية كفرشوبا

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-07-2020 الساعة 16:59
- ما آخر التحركات الإسرائيلية لمتابعة الحدث الأمني؟

نتنياهو ووزير جيشه توجها إلى مقر وزارة الدفاع.

- ما تفاصيل الحدث؟

وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن هناك محاولة تسلل خلية في مزارع شبعا.

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إن حدثاً أمنياً وقع على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، في وقت وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما يجري هناك بأنه "حدث أمني غير بسيط".

وأوضح أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، في تغريدة بحسابه في "تويتر"، أنه جرى قصف 3 أو 4 متسللين توغلوا أمتاراً في جبل الروس، مبيناً أن وضعهم "غير معروف".

وأشار إلى عدم وقوع أي إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وقبل ذلك بدقائق قال أدرعي إن تقارير وردت قبل قليل عن "حدث أمني في منطقة جبل روس بمزارع شبعا"، مشيراً إلى أن "التفاصيل قيد الفحص".

بدورها تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن "محاولة تسلل خلية في مزارع شبعا تم تصفيتها من قبل الجيش الإسرائيلي".

وعقب الحادثة أصدر الجيش الإسرائيلي تعليمات إلى سكان منطقة الحدود مع لبنان، طلب من خلالها "بقاء السكان في المنازل"، وحظر جميع الأنشطة في المنطقة المفتوحة، حتى الأعمال الزراعية والسياحية.

كما طالب بالامتناع عن استخدام المركبات لأهداف غير ضرورية.

في سياق متصل، ذكرت قناة "الجزيرة" الإخبارية أن نتنياهو ووزير جيشه بيني غانتس توجها إلى مقر وزارة الدفاع (الحرب) لمتابعة تطورات الأحداث الأمنية.

ونقلت عن المتحدث باسم قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، قوله إن هناك اتصالات جارية مع كل الأطراف، مؤكداً متابعة الوضع في الجنوب.

وميدانياً، قصفت المدفعية الإسرائيلية مزرعة شانوح في محيط قرية كفر شوبا اللبنانية المحتلة، وذلك بعد سماع دوي انفجارات بالقرب من حدود لبنان، فيما أظهرت صور أولية تبادلاً لإطلاق النار في المنطقة.

من جانبه، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، في خطاب ألقاه في الكنيست (البرلمان): "نحن نتابع باستمرار ما يجري على حدودنا الشمالية، سياستنا واضحة: لن نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً على حدودنا مع سوريا".

وأضاف: "لبنان وسوريا يتحملان مسؤولية أي اعتداء ينطلق من أراضيهما ضدنا (..) الجيش مستعد لجميع السيناريوهات، نحن نعمل على جميع الساحات من أجل أمن إسرائيل، قرب حدودنا وبعيداً عنها".

ويأتي هذا التطور في وقت يواصل فيه الجيش الإسرائيلي حالة التأهب في الحدود الشمالية، تحسباً لهجمات انتقامية من منظمة حزب الله اللبنانية.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الاثنين: "تستمر حالة التأهب في الحدود الشمالية تحسباً لقيام حزب الله بارتكاب اعتداء رداً على مقتل أحد عناصره في محيط دمشق قبل أيام خلال غارة جوية منسوبة لإسرائيل".

وكانت منظمة حزب الله قد توعدت بالرد على مقتل أحد عناصرها في هجوم جوي منسوب لـ "إسرائيل"، على موقع قريب من العاصمة السورية دمشق.

وأعلن الجيش الإسرائيلي خلال الأيام القليلة الماضية دفع المزيد من التعزيزات العسكرية إلى الحدود مع لبنان.

مكة المكرمة