إعادة انتخاب هنية رئيساً لحركة "حماس" حتى 2025

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrWpY3

رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأحد، 01-08-2021 الساعة 16:03
- ما الانتخابات التي سبقت اختيار هنية رئيساً لحماس؟
  • إعادة انتخاب يحيى السنوار رئيساً لإقليم غزة.
  • انتخاب صالح العاروري رئيساً لإقليم الضفة.
  • انتخاب خالد مشعل رئيساً لإقليم خارج فلسطين.
- ما أبرز المناصب التي تولاها هنية؟

رئاسة الحكومة الفلسطينية بعد فوز حماس بالانتخابات التشريعية مطلع 2006.

أعاد مجلس الشورى العام لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتخاب إسماعيل هنية رئيساً للمكتب السياسي للحركة لولاية ثانية تمتد بين عامي 2021 و2025.

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية نقلاً عن مصدر مطلع في "حماس"، أن مجلس الشورى لـ"حماس" اجتمع اليوم الأحد، لانتخاب رئيس المكتب السياسي للحركة، وهو أعلى هيئة تنفيذية.

وأوضحت الوكالة أن انتخاب "هنية" جاء بعد الانتهاء قبل أسابيع من انتخاب رؤساء الأقاليم الثلاثة، في إشارة إلى قطاع غزة والضفة الغربية، وإقليم الخارج.

وأشارت إلى أن انتخاب هنية لدورة رئاسية ثانية جاء "بالتوافق في ظل عدم وجود شخصية منافسة له، بعد اعتذار خالد مشعل خوض الانتخابات".

ويعتبر هنية أحد أبرز السياسيين الفلسطينيين، كما تولى سابقاً رئاسة الحكومة الفلسطينية عقب فوز "حماس" بالانتخابات التشريعية مطلع 2006، قبل أن يسود الانقسام الأراضي الفلسطينية.

ومنذ أواخر 2019 يقيم هنية خارج فلسطين، وتحديداً في قطر وتركيا، حيث أجرى عدة جولات خارجية لدول خليجية وعربية لتقوية علاقات الحركة، وإعادة الزخم للقضية الفلسطينية.

وعلى مدار الأشهر الماضية انتخبت حماس رؤساء أقاليمها، حيث كانت البداية مع إعادة انتخاب يحيى السنوار لرئاسة إقليم قطاع غزة في مارس الماضي، ثم انتخاب مشعل رئيساً لإقليم خارج فلسطين بعد شهر، وصولاً إلى انتخاب صالح العاروري رئيساً لإقليم الضفة الغربية مطلع يوليو المنقضي.

ويتبقى انتخاب نائب رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" من أجل إكمال الحركة الفلسطينية انتخاباتها الداخلية للدورة (2021- 2025).

وكل أربعة أعوام تُجري حماس انتخاباتها الداخلية، لكنها تقام في ظروف محاطة بالسرية بسبب الملاحقة الأمنية من قبل "إسرائيل" لقياداتها وعناصرها.

مكة المكرمة