إعصار "شاهين".. أميرا قطر والكويت يتضامنان مع عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4deWzV

أمير قطر هاتف سلطان عُمان فيما أرسل أمير الكويت برقية تعزية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 03-10-2021 الساعة 21:46
- ما الذي أكده أمير قطر؟

تضامن دولة قطر ووقوفها إلى جانب عُمان في الجهود التي تبذلها في مواجهة تداعيات "شاهين".

- ماذا ناقش الجانبان أيضاً؟

"استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وآفاق تعزيزها".

أعرب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن تضامن دولة قطر ووقوفها إلى جانب سلطنة عُمان في الجهود التي تبذلها في مواجهة تداعيات إعصار "شاهين"، فيما أرسل أمير الكويت برقية تعزية للسلطان هيثم.

وقالت وكالة الأنباء القطرية "قنا" إن أمير قطر أجرى اتصالاً بالسلطان هيثم بن طارق، مساء الأحد، للاطمئنان والتضامن من جراء تداعيات إعصار شاهين الذي ضرب السلطنة.

وأشارت إلى أن الشيخ تميم أعرب "عن تضامن دولة قطر مع الشعب العُماني الشقيق، ووقوفها مع السلطنة في الجهود التي تبذلها في مواجهة تداعيات الإعصار".

وقالت إن السلطان هيثم عبر عن امتنانه لـ"موقف دولة قطر الذي يعكس متانة العلاقات الأخوية التي تربط البلدين".

ووفقاً للوكالة، جرى أيضاً خلال الاتصال "استعراض العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وآفاق تعزيزها".

وفي ذات السياق قالت وكالة الأنباء العُمانية إن السلطان هيثم تلقى اتصالاً هاتفياً من الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، نائب أمير الكويت ولي العهد، أكد خلاله وقوف الكويت إلى جانب السلطنة في مواجهة الإعصار وتداعياته.

كما بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد برقية تعزية إلى سلطان عُمان، عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا إعصار "شاهين" الذي ضرب عدة ولايات وأسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين.

وأعرب عن أمله "أن يحفظ الله سلطنة عُمان وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه"، وفق وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وكانت سلطنة عُمان قالت إن الإعصار المداري "شاهين" انخفض إلى عاصفة مدارية مع وصوله إلى اليابسة، فيما تواصل الفرق الحكومية تنفيذ عمليات الدعم والمساندة للتعامل مع الوضع الراهن.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت السلطات العمانية انتشال جثتين من تحت أنقاض سكن للعمال الأجانب بالعاصمة مسقط، فيما لقي طفل مصرعه بعدما جرفته المياه الناتجة عن الإعصار.

وكانت السلطات العُمانية أصدرت، أمس، قرراً يقضي بتعطيل القطاعين العام والخاص، يومي الأحد والاثنين؛ نظراً إلى الأجواء المناخية الاستثنائية التي تشهدها السلطنة، والتنسيق الذي تم مع اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة، وحرصاً على سلامة العاملين في القطاعين العام والخاص، عدا محافظتي ظفار والوسطى.

مكة المكرمة