إعلامية لبنانية تقاضي نصر الله وتتهمه بجرائم خطف وتعذيب

حسن نصر الله

حسن نصر الله

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-03-2017 الساعة 17:09


رفعت الإعلامية اللبنانية ماريا معلوف دعوى قضائية هي الأولى من نوعها ضد الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، تتهمه فيها بالقتل وارتكاب أعمال خطف وتعذيب واغتصاب وتهجير، أمام النيابة العامة التمييزية.

وجاء في نص الدعوى أن الجرم هو "القتل والتحريض والمشاركة على القتل، وارتكاب أعمال خطف وتعذيب واغتصاب وتهجير، وارتكاب جرائم حرب وجرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية في سوريا واليمن والبحرين والعراق، والعمل على إحداث فتنة طائفية ومذهبية في تلك البلدان إلى جانب لبنان، وغيرها من الجرائم الأخرى" بحسب ما ذكرت "سي أن أن" الجمعة.

وتذكر الدعوى التي قدمها محاميا معلوف، طارق شندب وأنطوان نعمة، الوقائع التالية: "منذ حوالي سبع سنوات أعلن المخبَر ضده (حسن نصر الله) عن مشاركة عدد كبير من المليشيات التابعة له بالذهاب إلى سوريا، ومشاركة النظام السوري بذبح الشعب السوري وقتله، وارتكاب جرائم بشعة من اغتصاب وتهجير واحتلال بيوت وحرقها وخطف الرجال والنساء، كما شارك مع النظام السوري وغيره من المليشيات بهدم عدد كبير من المساجد والكنائس ودور العبادة، وتهجير أكثر من 16 مليون سوري وقتل أكثر من مليون شخص، وهذه الجرائم المرتكبة من قبل المخبَر ضده ليست بخفية، بل هو يعلنها ويُفاخر بها جهاراً وعلى كافة وسائل الإعلام المقروءة والمرئية".

اقرأ أيضاً :

العرب في "غينيس".. الفول المصري يرافق "الريل" وبرج خليفة

وأضافت الدعوى: "كما أقدم المخبَر ضده على مشاركة النظام السوري، بالتنسيق مع العدو الصهيوني الإسرائيلي والروس، بالقيام بقصف وقتل عدد كبير من سكان سوريا وتهجيرهم".

يشار إلى أن معلوف اعتادت تناول الملفات الشائكة في الإعلام اللبناني، وكشف قضايا سياسية واقتصادية كبيرة، وسبق لها قبل أعوام إعلان موقفها المعارض لسلوك حزب الله العسكري والسياسي في لبنان، وقتاله إلى جانب النظام السوري.

وكانت قد ظهرت في مقابلة سابقة أعلنت فيها عن عدم خشيتها من تهديدات حزب الله، مؤكدة عزمها الاستمرار في الدعوة لمحاسبة نصر الله على جرائمه.

مكة المكرمة