إعلام عبري: قوة تركية تطرد سفينة إسرائيلية شرقي المتوسط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZMBjv

وقعت الحادثة قبالة المياه القبرصية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-12-2019 الساعة 08:32

قالت القناة 13 العبرية إن سفناً تركية اعترضت في الآونة الأخيرة سفينة أبحاث إسرائيلية كانت تبحر قبالة سواحل قبرص، وأجبرتها على المغادرة.

ونقلت القناة، مساء السبت، عن مصادر وصفتها بأنها إسرائيلية رفيعة المستوى ومطلعة على تفاصيل الحادث، قولها: إنه "قبل نحو أسبوعين، قامت سفن تركية باعتراض وطرد سفينة أبحاث إسرائيلية كانت تبحر قبالة سواحل قبرص".

وأوضح المراسل السياسي للقناة، باراك رافيد، أن سفناً من البحرية التركية اعترضت سفينة الأبحاث "بات غاليم" التابعة لمركز "أبحاث البحر"، الذي يقع ضمن صلاحيات "وزارة الطاقة الإسرائيلية".

ونقل المراسل عن مصادر قولها إن السفينة الإسرائيلية كانت في مهمة لم يكشف عن أهدافها، حيث تم اعتراضها وطردها من قبل البحرية التركية عندما كانت تبحر في المياه الإقليمية القبرصية.

وكان على متن السفينة الإسرائيلية باحثون من جامعة "بن غوريون" في بئر السبع، برفقة عالم جيولوجي قبرصي أجرى دراسة مشتركة بموافقة الحكومة القبرصية، لكن لم يُكشف عن تفاصيل هذه الدراسة ونوعها.

ووفقاً للمسؤولين الإسرائيليين، اقتربت سفن البحرية التركية من سفينة الأبحاث الإسرائيلية، واتصل ضباط البحرية بقبطان السفينة وشرعوا في استجوابه بشأن أنشطته في المنطقة، وذلك رغم أنه كان في منطقة لا سلطة للأتراك عليها، كما يقول الجانب الإسرائيلي.

وطلب ضباط البحرية التركية من قبطان السفينة الإسرائيلية مغادرة المكان فوراً، والامتناع عن مواصلة البحث، واضطرت السفينة الإسرائيلية إلى وقف العمليات والإبحار إلى منطقة أخرى.

وفي 9 ديسمبر الجاري، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه لا يمكن لمصر و"إسرائيل" واليونان وقبرص القيام بأعمال تنقيب في البحر المتوسط دون أخذ إذن تركيا، وذلك بعد توقيع مذكرة تفاهم بحرية بين أنقرة وطرابلس (27 نوفمبر).

مكة المكرمة