إلهان عمر توجه رسالة لترامب والسعودية حول حرب إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L2VZP8

البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد على قصف أرامكو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-09-2019 الساعة 09:17

قالت عضوة مجلس النواب الأمريكي، إلهان عمر، إنه لا يحق دستورياً للرئيس دونالد ترامب أو وزير خارجيته مايك بومبيو أو السعودية، دفع بلادها للدخول بحرب، في إشارة إلى احتمال توجيه ضربة جزئية لإيران على خلفية استهداف معملين لشركة أرامكو النفطية بالمملكة.

وأضافت في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن "الكونغرس له الحق الدستوري لإعلان الحرب، الرئيس لا يملك ذلك، ووزير الخارجية لا يملك هذا الحق، وبالطبع المملكة العربية السعودية لا تملك هذا الحق".

وأردفت عمر : "أعتقد أن علينا التأكد من أن الشعب الأمريكي يفهم أن هذه الإدارة التي تكذب بشأن خارطة أحوال جوية أو حجم الحضور لا يمكن الوثوق بها لتقديم المعلومات الكاملة التي نحتاجها لنتمكن من اتخاذ قرار ما إذا كان يجب عليها الدخول في حرب أو لا مع إيران..".

وأكملت: "نحن لسنا في موضع يتيح لنا التفكير بحرب لا نهاية لها، وأنا آمل حقاً بأن زملائي في الكونغرس سيضغطون على هذه الإدارة لأخذ خطوة إلى الوراء والتفكير بكيف يمكننا استخدام الدبلوماسية لنزع التصعيد في هذا الوضع". 

وكانت جماعة الحوثيين اليمنية تبنت، السبت الماضي، الهجوم على منشأتي أرامكو (خريص وبقيق)، وقالت إن الهجوم "نُفذ بواسطة عشر طائرات مسيرة، وإن الاستهداف كان مباشراً ودقيقاً، وجاء بعد عملية استخبارية دقيقة ورصد مسبق"، وتعاون مع من وصفتهم بـ"الشرفاء".

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية السعودية استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خُرَيص شرقي البلاد بطائرات مسيرة.

وتقول واشنطن إن الهجوم لم يأتِ من اليمن، بل من إيران أو العراق، وإنه "ربما استهدف بصواريخ كروز وطائرات أيضاً".

وحمّل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخراً بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.

وفي الأشهر الأخيرة كثف الحوثيون من إطلاق صواريخ عبر الحدود مع السعودية، وشنوا هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك يأتي رداً على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

مكة المكرمة