إلى أين يريد ترامب نقل محاكمته لتكون "عادلة"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnE3eo

مجلس الشيوخ ذو غالبية جمهورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-11-2019 الساعة 09:22

قال متحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد أن تمضي محاكمة المساءلة بغرض العزل قدماً في مجلس الشيوخ لأنه سيلقى معاملة عادلة هناك، وإنه يتوقع أن يكون المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن ضمن الشهود.

وأضاف المتحدث باسم البيت الأبيض، هوجان جيدلي، في بيان أمس الخميس، أن "الرئيس ترامب يريد محاكمة في مجلس الشيوخ؛ لأن من الواضح أنه المجلس الوحيد الذي يمكن أن يتوقع فيه نزاهة ومعاملة عادلة بموجب الدستور".

وأردف جيدلي: "نتوقع أن نستمع أخيراً إلى شهود أدلوا بالفعل بشهاداتهم، وربما شاركوا في فساد، ومنهم آدم شيف وجو بايدن وهنتر بايدن، ومن يطلق عليه مسرب المعلومات، وذلك على سبيل المثال لا الحصر".

وآدم شيف هو رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب والذي يقود التحقيق بخصوص مساءلة ترامب.

ويعد مجلس الشيوخ ذو أغلبية من الحزب الجمهوري الذي ينتمي له ترامب، فيما أن أكثرية مجلس النواب الأمريكي من الحزب الديمقراطي الذي يقود التحقيق.

من جانب آخر، قال المستشار في السفارة الأمريكية بأوكرانيا، ديفيد هولمز، إن السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي، غوردون سنودلاند، أبلغه بأن الرئيس ترامب كان مهتماً بالتحقيقات حول بايدن ونجله أكثر من اهتمامه بأوكرانيا.

جاء ذلك خلال إدلاء ديفيد هولمز بشهادته أمام الكونغرس أمس الخميس، ضمن جلسة تحقيق في إطار القضية الأوكرانية.

وأضاف ديفيد هولمز: إن "الاعتبارات السياسية التي روج لها (محامي ترامب) رودي جولياني، طغت على أولويات السياسة الأمريكية حيال أوكرانيا".

وتابع: "سمعت ترامب يسأل السفير غوردون سوندلاند (السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي) عبر الهاتف ما إذا كان المسؤولون الأوكرانيون سيجرون التحقيقات".

وأشار هولمز إلى أن القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى أوكرانيا، ويليام تايلور، أوضح بأن التحقيق بشأن بايدن هو شرط للاجتماع بين ترامب ونظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، في البيت الأبيض.

جدير بالذكر أن مجلس النواب الأمريكي يحقق فيما إذا كان ترامب قد حجب المعونات العسكرية الأمريكية عن أوكرانيا للضغط على الرئيس الأوكراني الجديد، لإجراء تحقيق فساد مع بايدن، منافس ترامب.

ويسعى التحقيق للتوصل إلى حقيقة ما إذا كان الرئيس قد استغل سلطاته، وهو ما قد ينذر بعزله من منصبه.

مكة المكرمة