إيران.. اعتقال نجل مهدي كروبي لدعوته خامنئي إلى التنحي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a74knm

تفرض الحكومة الإيرانية على مهدي كروبي إقامة جبرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-01-2020 الساعة 18:44

أوقفت السلطات الإيرانية حسين كروبي نجل المعارض الإصلاحي مهدي كروبي، الخاضع للإقامة الجبرية في منزله، منذ العام 2011، من جراء دعمه للمظاهرات بالبلاد.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية (شبه رسمية)، الاثنين، أن قوات الأمن الإيرانية أوقفت حسين كروبي في منزله؛ لدعمه المظاهرات المستمرة في البلاد منذ 3 أيام، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأضافت الوكالة أن حسين كروبي عضو بالمجلس المركزي لحزب "الثقة الوطنية" المعارض، الذي كان يرأسه والده في السابق.

ويخضع مهدي كروبي للإقامة الجبرية منذ 2011، بتهمة "دعم الاحتجاجات" التي تلت الانتخابات الرئاسية سنة 2009.

وإلى جانب كروبي يخضع للإقامة الجبرية كل من مير حسين موسوي، وزوجته زهراء راهنوري، وهما من التيار الإصلاحي.

ويعد التيار الإصلاحي الإيراني احتجاز الأشخاص الثلاثة في منازلهم منذ 2011 دون عرضهم على المحاكمة "انتهاكاً" لقوانين البلاد.

وسبق أن وعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خلال حملته الانتخابية، برفع الإقامة الجبرية عن الأشخاص الثلاثة خلال أول دورة لرئاسته التي تسلمها في 2013.

جدير بالذكر أن إيران تشهد، منذ السبت الماضي، تظاهرات كبيرة في العاصمة ومدن أخرى؛ بعد إقرار حكومة البلاد بإسقاط الطائرة الأوكرانية بصاروخ، وقتل جميع ركابها الـ176، ومعظمهم إيرانيون.

وهتف المتظاهرون الإيرانيون بشعارات تندد بـ"الكاذبين"، مطالبين بملاحقة المسؤولين عن المأساة، الذين حاولوا التغطية على الحادث، وفق قولهم.​

وكانت فائزة هاشمي، ابنة الرئيس الإيراني السابق علي أكبر رفسنجاني، من بين المشاركين في التظاهرات المذكورة.

وكانت هيئة الأركان الإيرانية أعلنت في بيان، السبت، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية إثر "خطأ بشري" لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت لاحق من نفس اليوم، على لسان قائد القوة الجوفضائية التابعة له، العميد أمير علي حاجي زادة، تحمله المسؤولية عن إسقاط الطائرة.

وأنكرت طهران في البداية سقوط الطائرة بسبب صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار.

وفي 8 يناير الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737"؛ ما أسفر عن مصرع 176 شخصاً، هم: 82 إيرانياً و57 كندياً و11 أوكرانياً و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

مكة المكرمة