إيران تبدي استعدادها لرفع مستوى المباحثات مع السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vz7xQa

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-07-2021 الساعة 14:55
- متى سترفع إيران مستوى المحادثات مع السعودية؟

"في حال اقتضت الحاجة إلى الاتفاق بين الطرفين"، وفقاً لخارجيتها.

- ما الذي تهدف له إيران من المفاوضات؟

الوصول إلى "نتائج إيجابية".

أعلنت طهران، اليوم الثلاثاء، استعدادها لرفع مستوى المحادثات الثنائية مع السعودية في حال اقتضت الحاجة الاتفاق بين الطرفين.

وعلق المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، على العلاقات الإيرانية - السعودية قائلاً: إن "المحادثات الإقليمية ضرورة دائمة، وإيران ترحب بالمفاوضات مع السعودية للوصول إلى نتائج إيجابية".

وأضاف ربيعي: "المحادثات الثنائية بين البلدين لم تنقطع، ونحن نعبر عن التزامنا بالمحادثات في سبيل حل جميع الخلافات".

وأكمل: "في حال اقتضت الحاجة لرفع مستوى المحادثات واتفق الطرفان على ذلك، فنحن مستعدون له".

وخلال الأسابيع الماضية، قالت طهران أكثر من مرة إن المباحثات بين إيران والسعودية تجري في إطار ودي وبحسن نية، مشيرة إلى أنه تم إحراز بعض التقدم في هذه المفاوضات.

وفي أبريل الماضي كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن مسؤولين رفيعي المستوى من السعودية وإيران أجروا محادثات مباشرة  في العاصمة العراقية بغداد في محاولة لإصلاح العلاقات بعد أربع سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية، فيما أكدت لاحقاً كل من طهران والرياض تلك اللقاءات.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح كشف، في 5 مايو المنقضي، أن بلاده استضافت أكثر من جولة محادثات بين السعودية وإيران.

وبعد سنوات من الخلافات السياسية بين السعودية وإيران تشير المحادثات الأخيرة التي عُقدت في العراق إلى تحوُّل دبلوماسي بين أكبر دولتين عاشتا صراعاً بالشرق الأوسط، في وقت تسعى فيه المملكة جاهدة إلى إيجاد حل للنزاع في اليمن.

وقطعت السعودية العلاقات مع إيران، في يناير 2016، بعد اقتحام سفارتها في طهران إثر خلاف بشأن إعدام الرياض رجل دين شيعياً.

مكة المكرمة