إيران تتحدث عن اجتياح أمريكي.. وتهدد بمحو "تل أبيب" وحيفا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkXvpY

جعفري: امتلكنا جميع التقنيات العسكرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-02-2019 الساعة 18:08

أعلنت طهران جاهزيتها العسكرية لمواجهة أي "اجتياح" عسكري تحاول تنفيذه أمريكا والقوى الغربية لإيران.

جاء ذلك في حديث لقائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، لـ"سي إن إن"، نشر الاثنين.

وقال جعفري: إننا "مع الصواريخ التي بحوزتنا، والتطور التكنولوجي الذي وصلنا إليه، والاعتماد على الذات في شتى المجالات، بالإضافة إلى نمو التعداد السكاني لإيران، نمتلك القوة والطاقة لحماية أنفسنا بوجه كل اجتياح".

وتطرق جعفري في حواره إلى تأثير الحرب الإيرانية-العراقية، أو ما تعرف بحرب الخليج الأولى، قائلاً: "بعد 40 عاماً (من الحرب)، طورنا أنظمتنا الدفاعية وامتلكنا جميع التقنيات العسكرية في شتى المضامير"، مشدداً على القول: إن "الأمريكيين والقوى الكبرى الأخرى يعلمون أن المعركة مع الجمهورية الإسلامية خاسرة".

قائد الحرس الثوري الإيراني تابع حديثه موضحاً رأيه بما تسعى إليه واشنطن ودول غربية من فرض مزيد من العقوبات: "لذلك فقد بدؤوا حرباً باردة، ثقافية، سياسية واقتصادية ضدنا، وقد فهم شعبنا ذلك، وها هو يقاوم وعلى أهبة الاستعداد".

من جانبه، قال قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني اليوم الاثنين، إن طهران ستمحو مدناً في "إسرائيل" من على الأرض إذا شنت الولايات المتحدة هجوماً على إيران.

وبحسب "رويترز"، نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن يد الله جواني مساعد قائد الحرس للشؤون السياسية قوله: "لا تملك الولايات المتحدة الشجاعة لإطلاق رصاصة واحدة علينا رغم كل إمكانياتها الدفاعية والعسكرية. ولكن إذا هاجمونا فسنمحو تل أبيب وحيفا من على الأرض".

جدير بالذكر أن إيران كشفت في وقت سابق، لأول مرة، عن مصنع تحت الأرض لإنتاج الصواريخ الباليستية للقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية، الخميس الماضي، أنه أُزيح الستار عن صاروخ "أرض—أرض" ذكي، أُطلق عليه اسم "ديزفول"، في مصنع تحت الأرض لإنتاج الصواريخ الباليستية للقوة الجوفضائية للحرس الثوري، برعاية قائده العام اللواء محمد علي جعفري، وقائد القوة الجوفضائية العميد أمير علي حاجي زادة.

مكة المكرمة