إيران تتحدى ترامب بكشف مصنع سري للصواريخ الباليستية

شاهد: مصنع للصواريخ الإيرانية تحت الأرض
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g1nMR9

إيران كشفت عن صواريخ ديزفول الباليستية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-02-2019 الساعة 11:33

كشفت إيران، لأول مرة، عن مصنع تحت الأرض لإنتاج الصواريخ الباليستية للقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية، الخميس، أنه أُزيح الستار عن صاروخ "أرض—أرض" الذكي، أُطلق عليه اسم "ديزفول"، في مصنع تحت الأرض لإنتاج الصواريخ الباليستية للقوة الجوفضائية للحرس الثوري، برعاية قائده العام اللواء محمد علي جعفري، وقائد القوة الجوفضائية العميد أمير علي حاجي زادة.

واعتبر جعفري إزاحة الستار عن المصنع رداً على ما وصفه بـ"تبجحات الغربيين، الذين يتصوّرون أن الحظر والتهديد قادران على تقييدنا وثنينا عن أهدافنا بعيدة الأمد".

جعفري أفاد بأن ذلك يبرهن للعالم مقولة "نحن قادرون".

وأضاف: إن "الإنتاج الواسع للصواريخ المتطورة الدقيقة الذكية، وهي تتمتع بأحدث التقنيات التي تمثل ذروة التقدم في حقل الصواريخ، تتحقق اليوم بجهود أبناء الشعب الإيراني في القوة الجوفضائية للحرس الثوري".

وتابع يقول: "نعلن في الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية كامل قدرتنا الدفاعية"، مشيراً إلى أن "القدرة الدفاعية لإيران هي للردع وفي سياق صون الأمن القومي، وليست قابلة للمساومة والتفاوض".

القائد الإيراني لفت الانتباه إلى أن "الأوروبيين يتحدثون عن تقييد وحظر قدراتنا الدفاعية، في الوقت الذي تجري فيه بكل وقاحة الاستفادة من قدراتهم الهجومية لمهاجمة الشعوب المظلومة والبريئة في شتى أنحاء العالم، ولكننا عملنا بكل فخر على رفع قدراتنا الدفاعية دون أن نخشى شيئاً".

وأعلن رئيس مكتب الاتصالات الشعبية للقوات المسلحة الإيرانية، العميد عباس سه دهي، أن إيران باتت القوة الصاروخية الأولى في المنطقة، وتمتلك أنواع الصواريخ المتوسطة والبعيدة المدى.

وأشار إلى أن التقدم الدفاعي للبلاد كان ملحوظاً جداً في باقي المجالات الأخرى، وقال إن إيران أصبحت قادرة اليوم على بناء الغواصات والبوارج والمقاتلات المتطورة والمروحيات والطائرات المسيّرة والمعدات المدرّعة.

جاء ذلك في وقت تزداد فيه حدّة التهديدات الأمريكية لإيران، حيث تتهم إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، طهران بزعزعة الأمن في المنطقة، وأنها تهدد الأمن العالمي، وهو ما دعاه للانسحاب من الاتفاق النووي الذي أُبرم في عهد سلفه، باراك أوباما.

والأربعاء الماضي، أكد ترامب أن واشنطن تواجه الإرهاب ودعاته في مختلف أنحاء العالم، ومن بينهم النظام الإيراني المتطرّف.

وأضاف: "لقد تصرّفت حكومتي بشكل حاسم لمواجهة الدولة الراعية للإرهاب في العالم، ومن بينها النظام الراديكالي في إيران".

وبيّن ترامب أنه "لضمان عدم حصول هذه الديكتاتورية الفاسدة على أسلحة نووية انسحبت الولايات المتحدة من الصفقة النووية الإيرانية الكارثية".

وقبل أيام أكد الرئيس الأمريكي أن قوات بلاده أخذت تنتشر في العراق لمراقبة إيران.

مكة المكرمة