إيران تتهم واشنطن والرياض بدعم وتسليح "داعش"

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-01-2018 الساعة 09:26


اتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الخميس، الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، بتقديم دعمٍ لتنظيم الدولة من خلال تزويده بالأسلحة.

جاء ذلك في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع "تويتر" قال فيها: إن "الدعاية التي تمارسها أمريكا والسعودية لن تغير حقيقة أن طهران ساعدت في دحر "داعش"، وأن الرياض وواشنطن قامتا بتسليحه".

وأشار إلى أن "تصريحات مسؤولي البيت الأبيض، في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، مناقضة للحقائق، ولن تغير من الأمر شيئاً".

وأكد وزير الخارجية الإيراني في تغريدته أنه "مهما حاولت الأبواق الدعائية لترامب وأعوانه إنتاج الحقائق البديلة المزيفة، ومهما حاولت السعودية إطلاق اللعبة الدعائية لرؤية النور، ومهما حاولت أمريكا أن تنسب هزيمة داعش إليها، فلن تتغير الحقيقتان التاليتان؛ الأولى إيران سارعت إلى مساعدة شعبي العراق وسوريا لدحر داعش، والثانية الولايات المتحدة والسعودية قامتا بتسليح هذا التنظيم الإرهابي".

اقرأ أيضاً :

"قوة الردع".. بن سلمان ينتصر على إيران في حرب "كرتونية"

جاءت تغريدة ظريف رداً على تصريحات لوزير ​الخارجية السعودية​ ​عادل الجبير​، خلال حلقة نقاش عقدت على هامش منتدى دافوس في سويسرا، قال فيها: "في الشرق الأوسط لدينا رؤيتان متنافستان؛ رؤية نور ورؤية ظلام، ورؤية الظلام هي الطائفية، وهي تحاول استعادة إمبراطورية دمرت منذ آلاف السنين، وتستخدم الطائفية والإرهاب​ لكي تتدخل في شؤون الدول الأخرى".

ولفت الجبير إلى أن "التاريخ يظهر أن النور دائماً ما ينتصر على الظلام"، مركزاً على أن "الثورة الخمينية في عام 1979 غيرت الشرق الأوسط إلى الأسوأ، وتسببت في نزعة طائفية بالمنطقة، أدت إلى رد فعل سني خلق بعض المتطرفين بين السنة".

مكة المكرمة