إيران تتوعد السعودية والإمارات بـ"إجراءات انتقامية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G71jMp

جعفري: السعودية والإمارات دعمتا هجوم زاهدان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-02-2019 الساعة 15:41

اتهم الحرس الثوري الإيراني السعودية والإمارات، بالإضافة إلى باكستان، "بدعم منفذي هجوم زاهدان بأوامر أمريكية وإسرائيلية"، وتوعد "بإجراءات مختلفة" ضدها.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي الإيراني السبت: إن "السعودية والإمارات، وبأوامر من أمريكا وإسرائيل، دعمتا منفذي هجوم زاهدان"، وأضاف أن تعامل طهران مع البلدين "سيختلف كلياً، وستكون هناك إجراءات مختلفة بعد الهجوم".

وأوضح أن من نفذوا هجوم زاهدان يتمتعون بحماية ودعم الأجهزة الأمنية الباكستانية، مشيراً إلى أن على "باكستان تغيير تعاملها مع الإرهابيين، وإلا فإن إيران ستتحرك وتتخذ إجراءات مختلفة".

جعفري اتهم القوات الأمنية الحكومية الباكستانية بدعم الجماعة المسلحة التي نفذت هجوماً انتحارياً أودى بحياة 27 من أفراد الحرس الثوري في محافظة سيستان بلوشستان.

واستطرد قائلاً: إن "الحكومة الباكستانية آوت هذه العناصر الخطرة على الإسلام وعلى الثورة في المنطقة، وتعلم أين مواقعها، وتحظى بدعم القوات الأمنية الباكستانية". في إشارة إلى جماعة "جيش العدل" التي تبنت الهجوم.

وأضاف: إنه "على الحكومة الباكستانية أن تتحمل مسؤولية هذه الجريمة التي نفذتها هذه العناصر".

قائد الحرس الثوري الإيراني شدد قائلاً: "لا شك إن لم يعاقبهم الباكستانيون فسيتم تنفيذ إجراءات انتقامية من هذه العناصر المعادية للثورة، وسترى الحكومة الباكستانية تبعات دعم العناصر المعادية للثورة".

وأدلى جعفري بهذه التصريحات على هامش مراسم لتشييع ضحايا الاعتداء الذين دفنوا بعد صلاة الظهر في محافظة أصفهان، في المدينة التي تحمل الاسم نفسه وسط إيران.

وذكر في تصريحاته أيضاً أن "المؤامرات مدعومة من قبل الدول الرجعية بالمنطقة، خاصة السعودية والإمارات، وبأوامر من أمريكا والكيان الصهيوني"، مؤكداً أنه "انتقاماً" للقتلى فإن إيران "من المؤكد ستتخذ إجراءات انتقامية".

مكة المكرمة