إيران تجدد استعدادها للحوار مع السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkJvkb

اعتبرت طهران أنه لا سبيل لحل الخلافات إلا بالحوار

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-07-2020 الساعة 11:59

جددت الحكومة الإيرانية، اليوم الاثنين، استعدادها للحوار مع جميع دول المنطقة، وفي مقدمتها السعودية، معتبرة أنه لا سبيل لحل الخلافات إلا بالحوار.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن بلاده حاولت مرات عديدة الحوار والتعاون مع السعودية، "وأعلنا سياستنا المبدئية والثابتة، والكرة الآن في الملعب السعودي".

وأضاف: "وعليه فإن الأمر يتعلق بحكومة ومسؤولي هذا البلد ليقرروا موقفهم ورؤيتهم تجاه مقترحات طهران للتعاون والحوار الإقليمي"، وفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

وشدد موسوي على أن "إيران تسعى لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ومن ثم فهي مستعدة للتعاون والحوار مع جميع دول المنطقة"، مشيراً إلى أن بلاده تريد أن يكون الحوار في هذه الظروف بعيداً عن التدخل الأجنبي".

وختم بالقول: "إن إيران تريد لمنطقتنا أن تكون قوية ومقتدرة؛ لأن وجود الدول القوية سيساعد في الحوار والتعاون".

وجاءت هذه التصريحات بعد يوم من زيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قام بها إلى العراق، أمس الأحد، على رأس وفد سياسي، وأجرى مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين.

وكان تحالف "الفتح" العراقي، بزعامة الأمين العام لمنظمة "بدر"، هادي العامري، كشف يوم أمس عن الأهداف الحقيقية لزيارة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى العاصمة بغداد.

وذكر غضنفر البطيخ القيادي في التحالف لوكالة "شفق نيوز" أن هدف الزيارة هو توصيل رسالة إلى دول الخليج، وتحديدا السعودية، بأن طهران مستعدة لإيجاد التفاهمات، وفق وساطة عراقية، وبأن زيارة ظريف لا تخلو من هذا الأمر.

وقطعت العلاقات بين الرياض وطهران، في مطلع 2016، بعد الهجوم على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران.

مكة المكرمة