إيران تحتجز مواطنة فرنسية وماكرون يطلب توضيحاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6DQ53K

المواطنة مزدوجة الجنسية فاريبا عادل خان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-07-2019 الساعة 14:09

أكدت السلطات الإيرانية، اليوم الثلاثاء، احتجازها باحثة مزدوجة الجنسية تحمل كلاً من الجنسيتين الإيرانية والفرنسية.

وقال المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام إسماعيلي، في مؤتمر صحفي، إن "فاريبا عادل خان" قيد الاحتجاز فعلاً إلى جانب عدد من "المشتبهين" الآخرين الذين احتُجزوا مؤخراً.

وأضاف إسماعيلي أن السلطات ستعلن فيما بعد مزيداً من التفاصيل عن هذه القضية، حسبما جاء في الموقع الإلكتروني للقضاء الإيراني.

وأعلنت فرنسا، الاثنين، أنها تسعى للحصول على معلومات بشأن "عادل خان"، مطالبةً طهران بالسماح لقنصليتها بالتواصل معها "من دون تأخير".

كما طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون توضيحاً من إيران، وقال خلال مؤتمر صحفيٍّ اليوم، بالعاصمة الصربية بلغراد: "ما حدث يُقلقني بشدة، أُبلغنا منذ أيام، وكانت لديَّ فرصة التعبير ليس فقط عن خلافي، بل عن رغبتي في الحصول على توضيحات من الرئيس حسن روحاني"، وأضاف: "أنتظر التوضيحات، لكن من الواضح أن فرنسا تحمي مواطنيها".

ويأتي اعتقال "عادل خان" (60 عاماً)، وهي باحثة بجامعة "سيانس بو" بباريس، في وقت حساس تحاول فيه فرنسا وقف التصعيد بين طهران وواشنطن بشأن الاتفاق النووي الإيراني الموقع في عام 2015.

وكانت مواقع إيرانية معارضة تُبث من خارج البلاد، أعلنت اختفاء "عادل خان" في طهران، منذ يونيو الماضي. 

وتلقي السلطات الإيرانية، من فترة إلى أخرى، القبض على مواطنين لها مزدوجي الجنسية بعد توجيه "تهم أمنية" إليهم.

وتحتجز طهران "نازانين زاغاري راتكليف" التي تحمل أيضاً الجنسية البريطانية منذ أبريل 2016، بتهمة التآمر على الحكومة الإيرانية، لكن عائلتها تنفي هذه التهمة.

وسبق أن اعتقلت إيران مواطنين فرنسيين ووجهت إليهم اتهامات، وضمن ذلك في عامي 2005 و2009. 

مكة المكرمة